بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

لليوم الرابع على التوالي:

إضراب ممرضي ومساعدي أطباء مستشفيات جامعة الزقازيق

لليوم الرابع على التوالي، نظم ممرضو ومساعدو أطباء مستشفيات جامعة الزقازيق أمس الخميس مسيرة من أمام مبنى رئاسه الجامعة إلى مستشفى الجراحة وسط تجاهل إعلامي للحراك العمالي الملحوظ داخل الجامعة. ويطالب الممرضون ومساعدو الأطباء بالمطالب التالية:

  1. زيادة الحافز إلى 300% بدل 200 %.
  2. زياده مكافأة الامتحانات من 410 إلى 600.
  3. الحصول علي الكادر.
  4. حل نقابتي التمريض والعمال للفساد.
  5. الحصول علي تامين صحي لهم.
  6. إسقاط أحمد عادل المدير المالي والإداري نظراً لفساده.

وقد طافت المسيرة أنحاء الجامعة وسط هتافات مندده بالدكتور محمد عبد العال، رئيس جامعة الزقازيق، لتجاهله مطالبهم، حيث لم يتواصل أي مسئول معهم في الوقت الذي كان يعقد فيه رئيس الجامعة اجتماعا بخصوص مناقشة صندوق التكافل الاجتماعي وكأن مطالب العمال ليست بالأهمية التي تسترعي انتباهه.

ولا يزال تحرك الممرضين ومساعدي الأطباء يفتقر شكلاً تنظيمياً يجعله يؤثر بشكل أكبر على المسئولين لتنفيذ مطالبهم. وجدير بالذكر أن أعلن الطلاب الاشتراكيون الثوريون وقوفهم المستمر بجانب مطالب العاملين معتبرين إياها جزءاً لا يتجزأ من النضال الطلابي.