بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

ديمقراطية العمال:

الجمعية العمومية لطنطا للكتان ترفض اتفاقية سعيد الجوهري

في مشهد ديمقراطي حقيقي ، صوت عمال طنطا للكتان المضربين عن العمل بـ “لا ”  على الاتفاقية التي فرضها عليهم النقابي الأصفر سعيد الجوهري، برعاية وزيرة القوى العاملة.قرأ عضو من اللجنة النقابية بنود الإتفاقية بندا بندا وسط هتاف العمال على كل بند ب (لا).

وشهدت ساحة الشركة مناقشات حامية الوطيس بين العمال حول خيانة التنظيم النقابي، والخطوات المقترح عملها في الفترة المقبلة للتصعيد، وسط إصرار من العمال على استمرار احتجاز مدير امن الشركة لحين الحصول على كافة حقوقهم.

كان عمال طنطا للكتان قد عادوا صباح اليوم إلى الاضراب من جديد عن العمل وقطعوا الطريق المقابل للشركة لمدة ساعتين واحتجزوا مدير أمن الشركة احتجاجا على الإتفاقية التي توصلت إليها النقابة العامة للغزل والنسيج، مع المستثمر السعودي دون العودة إليهم .التى لم يستجب خلالها المستثمر إلا لرفع بدل الوجبة إلى 60 جنيه، وضم علاوة دورية واحدة لراتب كما رفض عودة قيادات الاضراب إلى العمل.

كان العمال قد توجهوا في الساعة السابعة من صباح اليوم الى مقر الشركة، ففوجئوا بإدارة الشركة تسمح لعمال الصيانة فقط بالدخول ، فقاموا بقطع الطريق الزراعي وتحطيم البوابات واحتجزوا مدير أمن الشركة.

كانت وزيرة القوى العاملة قد أعلنت عن انتهاء ازمة الكنان وعودة الشركة للعمل اليوم الثلاثاء، بعد ان وقع سعيد الجوهري الاتفاق مع العضو المنتدب للشركة دون العودة للعمال .
يذكر أن 9 قيادات عمالية كان قد تم فصلهم العام الماضي لم يشملهم إتفاق النقابة العامة الذي تم تفعيله يوم الأثنين الماضي قد نظموا اعتصاما بمقر الشركة لمدة خمسة أيام احتجاجا على هذا الإتفاق.

ويطالب عمال الكتان برفع بدل الوجبة إلى 90 جنيه، وضم علاوتين دوريتين، وحصة من الأرباح ، وعودة القيادات العمالية التي تم فصلها بسبب الإضرابات.