بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

حملتي “اعرف حقك” و “ارمي زبالتك قدام الحي” تواصلان نجاحهما بالإسكندرية

إيماناً من مجموعة اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة بالاسكندرية بأهمية القضايا الاجتماعية و علي رأسها مشكلة القمامة و تقاعس المسئولين في المحافظة و الشركة الأجنبية المنوطة بالعمل من جانب المحافظة بحكم العقد المبرم مع المحافظة و الشركة الاجنبية و برغم هذا اللغط حول عقد هذه الشركة و تاريخها سواء في خدمة مستوطنات الكيان الهيوني سابقا أو حول موافقة المحافظة علي إبرام هذا العقد برغم أن مصنعي إعادة تدوير القمامة هناك مملوكان لمحافظة اسكندرية، و برغم ان محافظة اسكندرية رصدت غرامات علي هذه الشركة في شهري يوليو و اغسطس 5 مليون و 9 مليون جنية علي الترتيب .
قررت اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة بالاسكندرية تدشين حملة "اعرف حقك" في اطارها الاول و حملة "ارمي زبالتك قدام الحي"، وبدأت الحملة من منطقة الحضرة الجديدة التي تعج بالسكان و تحولت فيها ترعة المحمودية -شريان مياة الشرب بالاسكندرية- الي مقلب للقمامة.

بدأت الحملة في شكل وقفة تحمل اللوحات و الشعارات تحرض المواطنين علي اخذ حقهم الذين يدفعون ثمنه في رسوم النظافة علي فواتير الكهرباء و لا يتلقون عائداً منه، بل تزداد حالة المواطنين الصحية سوءا من جراء تراكم القمامة التي تسببت في انسداد كوبري المشاة وهو الطريق الوحيد الموصل لهذه المنطقة.

كانت استجابة أهالي المنطقة لهذه الحملة اكثر من رائعة الي درجة انهم بأنفسهم طلبوا احضار عربة و ان يتم تعبئة قمامتهم بها والقائها امام حي وسط اسكندرية .
كما قامت اللجان الشعبية للدفاع عن الثورة بالاسكندرية بتأسيس اول جمعية تعاونية للخدمات البيئية بعد ثورة 25 يناير للعمل علي خلق بديل شعبي للشركة الاجنبية المستبدة بالشعب السكندري. بدأت الجمعية العمل بالفعل في بعض الاحياء بمجهود شعبي و اسهم شعبية بحيث تعمل الدمعية على ترسيخ فكرة العمل الشعبي و ان يتعاون الجيران في كل منطقة و حي علي اخذ حقوقهم من الاجهزة التنفيذية و حل مشكلاتهم معا و بذلك يتم ترسيخ فكرة العمل الجماعي الشعبي .
كما ان الغرض من تكوين هذه الجمعية التعاونية هو دعم حقوق العامل المصري و سنعمل علي ضم العمالة من الشركة الاجنبية و استيعابها داخل هذه الجمعية, و الاصرار علي ان الاشكال التعاونية هي من انجح النظم الاقتصادية في مرونتها و ذاتية تمويلها و لا مركزيتها.
و تمت الدعوة في اجتماع موسع عقد للجان الشعبية للدفاع عن الثورة بالاسكندرية الي العمل على تحويل الاسكندرية إلى محافظة تعاونية