بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاجات عمال الكهرباء

تظاهر يوم 25 يوليو مئات من العاملين في شركة توزيع كهرباء الإسكندرية – سيدي المتولي، إعتراضا علي تعيين المقدم وائل الكومي في مباحث كهرباء الاسكندرية معتبرين انها ترقية لا يستحقها من قتل واعتدى علي الثوار وأنها مكافأة له من الناحية المادية.

كما احتجوا على نظام احتساب و ضم العلاوات التراكمية للأساسي حيث ان الحكم الصادر في عام 1998  أقر بضم العلاوات لجميع العاملين بالدولة بأثر رجعي من بداية التعيين، لكن المسئولين عن القطاع قرروا ضم العلاوة من 1 يوليو 1999 وليس باثر رجعي و بذلك اصبح من علي درحة مدير ادارة راتبة الاساسي اقل مما هو علي الدرجة التالتة دون اعتبار معتبرين لعدد سنين التعيين في الشركة

و قدم العاملين مذكرة تتضمن ثلاثة اقتراحات:
الاول: ابقاء الوضع علي ما هو عليه
الثاني : تطبيق الحكم بأصله وهو تطبيقه باثر رجعي علي كل العاملين
الثالث : توزيع نسبه موحدة علي كل العاملين

كذلك اعترض العاملون بالكهرباء على استمرار القيادات الفاسدة والمنتمية للحزب الوطني المنحل و استمرار سيطرة الحزب المنحل علي اقتصاد الدولة و فرض قرارات من شأنها استفزاز العاملين و الاضرار بحقوقهم الاجتماعية و الاقتصادية.

وقال ياسر جابر فني ثاني و معين منذ 1996 ان من يقولون علينا ان نهدأ لكي لا نؤثر  علي عجلة الانتاج هم نفس الاشخاص المسئولون عن صنع القرار المستفز و الظالم للعامل والموظف و يسلبوهم حقوقهم ولا ينظرون لمن تدهسهم احذيتهم .