بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاجات عمالية في المحلة والاتصالات ومراكز المعلومات

امتنع عمال شركة غزل المحلة اليوم عن استلام رواتبهم احتجاجا على عدم تنفيذ الزيادات المقررة من قبل الحكومة، والتى تم الاتفاق عليها الخميس الماضى مع الدكتور على السلمي نائب رئيس الوزراء، والدكتور أحمد البرعى وزير القوى العاملة والهجرة، والدكتور محمود عيسى وزير التجارة والصناعة.

وقال كمال الفيومي القيادي العمالي بالشركة قطاعات واسعة امتنعت عن صرف الراتب وهي الملابس والجراح والغزل والإدارة الهندسية والورش ،مضيفا إن العمال ينتظرون الآن نزول منشور من الإدارة يفيد صرف الفروق في يوم محدد والا سيتم إعلان الإضراب العام يوم  20 أكتوبر المقبل .وكشف قيادي عمالي ان هناك تنسيق جاري بين شركات الغزل المختلفة لتنظيم أنفسهم والقيام بإضراب موحد .

لليوم الثانى على التوالى يواصل العاملين بالمصرية للاتصالات اعتصامهم السلمى فى مختلف محافظات مصر وقد وصل تعداد السنترالات المحتجة 35 سنترال حيث دخلت سنترالات المحلة فى الإضراب بدءا من اليوم الاثنين.

وفي سياق متصل نظم العاملون بمراكز معلومات التنمية المحلية بأكثر من 12 محافظة اعتصام وقفات احتجاجية  أمام ديوان عام المحافظات التابعين لها  للمطالبة بنقلهم على الدرجات الخالية.وقال قيادي بمراكز المعلومات بمحافظة الشرقية الوقفات هي مقدمة لتنظيم تظاهرة كبرى أمام مبنى وزارة التنمية المحلية للمطالبة بالتثبيت.