بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إخلاء سبيل أبو عيطة من سراي النيابة

قررت نيابة العمرانية اليوم الثلاثاء إخلاء سبيل كمال أبو عيطة نقيب الضرائب العقارية من سراي النيابة، وطلب حضور فاروق شحاتة نقيب نقابة البنوك والتأمينات ومقدم البلاغ لسؤاله..استمرت التحقيقات عدة ساعات ودارت معظمها حول ماهية النقابة المستقلة ..ودورها ، وموقفها القانوني.

كان فاروق شحاتة قد مارس دور البوليس النقابي واتهم أبو عيطة بالترويج لنقابة الضرائب العقارية المستقلة بالمخالفة لقانون النقابات العمالية، مطالبا بتطبيق العقوبات الواردة في القانون ، وهي 6 شهور وغرامة لا تزيد عن مائة جنيه.

وقال هيثم محمدين المحامي العمالي ان النيابة ليس امامها سوي حفظ البلاغ أو إحالته لمحكمة الجنح بعد الاستماع إلى فاروق شحاتة وكمال أبو عيطة، معتبرا التحقيق فضيحة كبرى للنظام في مصر الذي وقع على معاهدات دولية تبيح التعددية النقابية والاستقلالية. وأضاف أن المعركة الآن ليست قانونية ولكنها معركة عمالية بالأساس، مؤكدا على أن موظفي الضرائب العقارية قادرون على الأرض على حسمها.

وفور انتهاء التحقيقات خرج أبو عيطة محمولا على اكتاف زملائه الموظفين الذين احتشدوا من محافظات مختلفة منذ الصباح الباكر وهتفوا: “قولوا لحسين مجاور طلقناك بالتلاتة.. والنقابة في المحاكم.. بين القاضي وبين الحاكم.”