بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إخلاء سبيل قيادات عمال النظافة.. والعمال يواصلون الإضراب

أمر وكيل نيابة الخليفة اليوم بإخلاء سبيل 4 من قيادات عمال هيئة النظافة والتجميل بعد أن حررت لهم الإدارة محضرا تتهمهم فيه بالتحريض على الإضراب وتعطيل سير العمل، في حين تجمهر مئات العاملين أمام النيابة. وأكد محمد صبحي أحد المتهمين الاربعة أن إدارة الهيئة حاولت فض الإضراب المتواصل منذ يومين باستخدام وسائل عفى عليها الزمن، غير أن العمال قرروا الاستمرار في إضرابهم ولم تفلح كل وسائل التهديد ولا تحويلنا للتحقيق موضحاً أنه فوجئ هو وزملائه الثلاثة بوفود المئات من العاملين إلى مقر النيابة في إعلان تضامنهم معنا مشيراً إلى أنه تم القبض على اربعة من عمال الهيئة العامة للنظافة ومنهم "محمد صبحى طه ويسرى محمد فتح الله و سعيد الخفيف و مصطفي الأول الاثنين إلا أنهم رفضوا وأصروا على الوقوف بجانب العمال.

وشدد صبحى على إصرار العمال فى مختلف الجراجات على التصعيد خاصة بعد القبض على اربعة من العمال دون وجه حق مشيرا إلى أن دور البرلمان السلبى الذى سبق ولجئوا اليه ووعدهم بإعطائهم حقوقهم واثناء مرور المهلة المطلوبة لم يجد العمال أيا من أعضاء البرلمان فى التفاوضات الاخيرة وابتعدوا عن الوساطة التى كانوا يقومون بها لحل مشاكل العمال. من جانبة أكد سامي عياد أنه العمل لم يهابوا أي شيء وأنه جدار الصمت الذي فرض علينا لسنوات زال ونقشع ونحن سندعم زملائنا الأربعة بالتبرعات والتضامن منعم ضد هذه الإدارة التي يستخدم الإرهاب لتستر علي جرائمها وفسادها المستشري بكل القطاعات ومنها الهيئة التي أهدر بسبب هذه الإدارة ملاين الجنيهات علي الشركات الخاصة التي استغلت العمل بأقل القليل لصالح لصوص الهيئة.

ولليوم الثاني علي التوالي تدفع الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة بعربات الشركات الخاصة في محاولة منها تفادي إضراب العاملين بالهيئة والذي استمر رغم تحويل قيادات الى النيابة بتهمة التحريض علي الاضراب وتعطيل سير العمل.

ومن جهته أكد رئيس هيئة نظافة وتجميل القاهرة ان الهيئة لم تتنصل من مطالب العمال المشروعة ولكنها حتى الان لم يصلها رد وزارة المالية على مطالبهم وتخصيص وتوفير موارد لتلبية مطالب العاملين بزيادة الأجور ورفع بدل المخاطر والعدوى والوجبة، مطالباً من العمال إعطاء فرصة للوزارة حتى تتمكن في تنفيذ مطالبهم.