بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

وقفة احتجاجية لعمال من أجل التغيير

لا لتزوير الانتخابات النقابية

وسط حضور أمنى مكثف نظمت حركة عمال من أجل التغيير يوم الاثنين 30 أكتوبر الماضي وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي تقدم خلالها محامو الحركة ببلاغ للنائب العام للمطالبة بالإشراف القضائي الكامل على الانتخابات النقابية العمالية وفقاً لأحكام القانون.

رفع المتظاهرون لافتات تندد بتزوير الانتخابات وشطب مرشحي المعارضة من كشوف المرشحين، والتدخلات الأمنية ووزارة العمل السافرة في عرقلة عملية استكمال أوراق الترشيح للمرشحين غير المرغوب فيهم، كما ردد المتظاهرون هتافات تؤكد على ضرورة استقلال التنظيمات النقابية عن سلطة الدولة ممثلة في وزارة العمل والأمن، كما طالبت الهتافات بضرورة الإشراف القضائي على العملية الانتخابية والتصدي لعمليات التزوير.

من الجدير بالذكر أن حركة عمال من أجل التغيير قد وزعت أثناء الوقفة بياناً تندد فيه ما وصفته ببوادر تزوير الانتخابات النقابية من قبل وزارة القوى العاملة والإتحاد العام بمشاركة الجهات الأمنية، الأمر الذي إتضح جلياً في استبعاد العديد من مرشحي المعارضة من كافة التيارات السياسية، وطالب البيان ـالذي رصد عدد من الانتهاكات ضد عمال مرشحين ـ وزارة القوى العاملة والأمن برفع يدها عن التنظيمات العمالية، كما تعهدت الحركة في بيانها باستمرار فضحها لجرائم التزوير، ومساعدة كافة العمال الذين يتعرضون لانتهاكات.