بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال أمونسيتو والمصبغة يصرفون مكافآت المعاش المبكر

 يبدأ عمال شركتي أمونسيتو العالمية والمصبغة للغزل والنسيج المملوكتين لرجل الأعمال الهارب عادل أغا في استلام حصتهم من مكافأة الخروج على المعاش المبكر يوم الأحد المقبل، العمال الذين اعتصموا واضربوا عدة مرات نجحوا في انتزاع 65 مليون جنيه من فم الأسد، بعد أن كان المخطط يقضي بمنحهم الفتات لكي يكون موتاً وخراب ديار . ولكن هذه التسوية تعني أيضا إن  وزيرة القوى العاملة ورئيس اتحاد عمال مصر نجحا  في تنفيذ مخطط  تصفية الشركة .

يذكر أن العمال، والتي تقدر أعدادهم ب 1700 عامل- قد نظموا اعتصامين أمام مجلس الشورى بعد قرار تصفية الشركة انتهت الأخيرة بترحيلهم ومجموعات أخرى من العمال المعتصمين على رصيف البرلمان، بشكل جبرى من قبل قوات الأمن، بعدما حاولوا اقتحام أسوار مجلس الشعب؛ اعتراضا على توقيع وزارة القوى العاملة واتحاد العمال على اتفاقية تقضى بصرف 50 مليون جنيه فقط، متجاهلين الاتفاقية الأولى التى تم إبرامها مع العمال فى 22 مارس الماضى والتى تقضى بصرف 106 ملايين جنيه.   

وقاموا الشهر الماضي بتنظيم اعتصام  داخل مقر اتحاد العمال الشهر الماضي، إلى ان وافق البنك على إضافة 15 مليونا جنيه،وفقاً للمذكرة التى تقدم بها حسين مجاور رئيس اتحاد العمال، بعد موافقة الدائنين على الشركة على إضافة المبلغ.

وقال خالد طلعت رئيس اللجنة النقابية أن العمال سيبدؤون فى صرف المستحقات بداية من يوم الأحد المقبل بمقر النقابة العامة للغزل والنسيج، وبحضور رئيس النقابة سعيد الجوهرى، بحد أدنى 15 ألف جنيه وحد أقصى مفتوح وفقاً لشاشة التأمينات.
 
وقال عصام عبد الحميد نائب رئيس اللجنة النقابية ..طالبنا إعادة تشغيل الشركة، لكي لا نخرج على الموت المبكر، وتظل الشركة مفتوحة، ولكن كانت هناك رغبة واضحة من كل الأطراف الحكومية ورجال الأعمال بالعاشر لتصفية الشركة للاستيلاء عليها، والمؤكد – يقول عصام- إن قدرة العمال على وقف تصفية الشركات وإعادة الشركات المتعثرة إلى القطاع العام يحتاج إلى كفاح طويل وتضامن بين كافة عمال مصر حتى يستطيعون مواجهة حكومة رجال الأعمال