بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الحناوي يرضخ.. ويتراجع عن قرار فصل عائشة أبو صمادة

في انتصار كبير للحركة العمالية ..رضخ طلعت الحناوي صاحب شركة الحناوي للدخان بدمنهور لمطالب العاملين بالشركة وأعلن أمام المحكمة الأحد الماضي  استعداده لعودة النقابية عائشة عبد العزيز للعمل مرة أخرى، بعد أن مر أكثر من عامين على فصلها بسبب دفاعها عن حقوق العمال .

 و قضت  محكمة دمنهور بتأجيل القضية إلى شهر أكتوبر المقبل لإتمام إجراءات الصلح ،وسط  أفراح عمالية واسعة النطاق .

وقالت عائشة عبد العزيز ..أهدي هذا الانتصار إلى القيادات العمالية المكافحة والمضطهدة في المحلة وغزل شبين وفي كل أرجاء مصر، مشيرة إلى أن الثبات على المبدأ والنفس الطويل والثقة في العمال، هم أسباب النصر .

كان طلعت الحناوي قد قام في إطار الضغوط التي تمارسها الدولة ورأس المال  ضد اى تحرك عمالى يستهدف انتزاع الحقوق العمالية  بتقديم خطاب الى مكتب العمل بدمنهور لفصلها من العمل  بعدما تم  تجميد نشاطها النقابي ونقلها من عملها إلى المخازن في محاولة لأبعادها عن زملائها في المصنع.

   كما  قامت النقابة العامة للصناعات الغذائية بتجميد عضوية عائشة أبو صماده من النقابة بدعوي أنها أساءت للتنظيم النقابي علي صفحات الجرائد، وقد اعتبر محمد نجيب رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية أن قرار تجميد عائشة من النقابة وفصلها من عملها أمراً طبيعيا .

و تعرضت عائشة  لتلك الاجراءت لا لشئ سوى إنها رفضت موقف اللجنة النقابية  بالمصنع ضد زملائها  وطالبت بسحب الثقة من هذه اللجنة التابعة لإدارة المصنع .