بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

لجنة عمالية تطالب بالتأميم.. وحد أدنى للأجور.. ونقابات مستقلة

قرر عدد من القيادات العمالية أمس الجمعة تشكيل “اللجنة التحضيرية للعمال” لكى تناضل من أجل تأسيس روابط ونقابات جماهيرية ومستقلة، والنضال من أجل حد أدنى للأجور وللمعاشات لا يقل عن 1200 جنيه شهريا، ووقف برنامج الخصخصة، وتأميم الشركات الإحتكارية. اللجنة تضم قيادات من الضرائب العقارية وعلى رأسها نقيب النقابة المستقلة كمال أبو عيطة، وعدد من قيادات عمال شركة غزل المحلة، وغزل شبين، وطنطا للكتان ، وأطلس للمقاولات، والمصرية للأدوية، والسكة الحديد، والبريد، والمسعفين، وغيرها من القطاعات العمالية، وقد وقعوا جميعا على بيانها التأسيسي .


وقال كمال أبو عيطة: “إن اللجنة تعد خطوة لتوحيد الحركة العمالية، التى تخطو خطوات كبرى للأمام وآن أوان تنظيم قياداتها في اشكال مكافحة،” مشددا على إن اللجنة الوليدة ستعمل الى جانب كافة اللجان العمالية التي يزخر بها الواقع لتحقيق مطالب طال إنتظارها وآن آوان إنتزاعها من براثن حكومة رجال الأعمال الأحتكاريين. وقال كمال الفيومي القيادي بشركة غزل المحلة “إن مطالبنا نبعت من قلب الاحتجاجات العمالية المشتعلة منذ 3 سنوات، ونأمل ان يسفر كفاحنا عن خلق نواة اتحاد عام مستقل بعد النجاح الباهر للضرائب العقارية.”


واتفق المجتمعون عبر آلية التصويت على اختيار أسم “اللجنة التحضيرية للعمال،” وكذا بدء التحرك الفعلى في حملة الحد الأدنى للأجور عبر الإنضمام الي الدعوى القانونية التي رفعها القيادي العمالي ناجي رشاد بالمطاحن،ومواصلة التحرك لمساندة القيادات العمالية المضطهدة، وتنظيم حملات للتضامن مع كل من موظفي البريد، وغزل شبين ، والمسعفين، وطنطا للكتان الذين يخوضون حاليا معارك مع إدارات شركاتهم.