بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الجيش يحاول فض اضراب موظفي المحاكم بالسويس بالقوة

شهدت مصر اليوم إضرابا عاما لموظفي المحاكم التابعة لهيئة قضايا الدولة في 28 فرعا شارك فيه آلاف الموظفين.. وأصدر موظفو الهيئة بيانا يتضمن مطالبهم المعنوية والمادية وتتمثل فى التأكيد على حسن معاملة الأعضاء لجميع الموظفين، إنشاء كادر إدارى للموظفين يكون على رأسه وكيل وزارة أو مساعد وزير يختص بشئون الموظفين فقط، تعيين أبناء العاملين بصورة منظمة وبشفافية مطلقة دون مجاملات وبقواعد ثابتة تحقق العدالة الكاملة، إدخال نظام العلاج الأسرى بصندوق الرعاية مع تحسين الخدمة المقدمة على مستوى الجمهورية بدون تمييز واحترام آدميتهم أسوة بأعضاء الهيئات القضائية.

وأصاب مجمع محاكم السويس شلل تام بعد تجمهر المئات من العاملين بالمجمع أمام أبواب المحكمة ليغلقوها بالجنازير احتجاجا على تجاهل وزارة العدل لمطالبهم و سوء معاملة أعضاء الهيئات القضائية لجميع موظفي المحاكم والنيابات السويس، فيما تدافعت القوات المشتركة من الجيش والشرطة لتقتحم المجمع بالقوة مستخدمين العصى الكهربائية والهراوات مما تسبب فى إصابه العشرات من موظفى المحكمة جراء هذا الاقتحام وتم نقلهم إلى مستشفى السويس العام، إضافة حالة الرعب والتي أصابت العديد من الموظفين أمام المحكمة نتيجة للاقتحام بالقوى مما أدى إلى صراخ الموظفات بداخل المجمع وردد المتظاهرون ضد المستشار محمد منيع، مساعد وزير العدل لشئون المحاكم، منها "يامنيع يامنيع الموظف سد منيع" و"ارحل ارحل يا منيع".

على جانب اخر أضرب العاملون بمحكمة الجيزة عن العمل بالمحكمة احتجاجا عن عدم العمل وتظاهروا أمام مقر المحكمة، مطالبين وزير العدل بتنفيذ مطالبهم الخاصة بالرعاية الصحية وتعيين أبناء العاملين وتثبيت العمالة المؤقتة.