بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

العمال يرفعون راية العصيان

احتج اليوم الآف العمال للمطالبة برفع الرواتب وتطهير المؤسسات من الفاسدين ومقاومة الخصخصة ، وتوفير سكن ملائم ..الاحتجاجات شملت سائقي السكة الحديدية وعمال المقاولون العرب، واسمنت طره وحلوان ، وعمال حلج الأقطان بكفر الزيات، وأمناء الشرطة، ومئات الأسر الفقيرة الراغبة في الحصول على شقق للسكن .

 

وفي محطة مصر برمسيس وقف سائقو السكة الحديد أمام القطارات معلنين الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم في رفع الحوافز، والرواتب مما شل حركة السفر لمدة ثلاث ساعات على الأقل، بينما قطع عمال شركتي اسمنت طره وحلوان الخارجين على المعاش المبكر المرور في شارع القصر العيني ، وطالبوا بعودة الشركات إلى القطاع العام ، وصرف فروق المعاشات ، مهددين بتصعيد تحركاتهم .

بينما نظم عمال شركة المقاولون العرب مسيرة طويلة وصلت إلى مجلس الوزراء للمطالبة برفض الاستقالة التي تقدم بها رئيس مجلس الإدارة ، واعتبر العمال إن إبراهيم محلب لعب دورا ايجابيا في مقاومة الفساد في الشركة وتصحيح وضعها المالي ، في حين نظم نحو ألفين من أمناء الشرطة مسيرة إلى وزارة الداخلية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية والمساواة مع الضباط .

وفي كفر الزيات بمحافظة البحيرة واصل ثلاثة من عمال شركة حلج القطان إضرابهم عن العمل احتجاجا على تعسف إدارة الشركة ضدهم بعد أن رفعوا قضية تطالب بعودة شركة حلج الأقطان إلى الدولة ، وتوقيعهم على عريضة المليون توقيع التي تنظمها حملة استرداد الشركات المنهوبة.العمال تم نقلهم إلى مستشفى كفر الزيات المركزي في حالة صحية متدهورة .وأخيرا.. يواصل نحو 50 مواطنا اعتصامهم الطويل أمام مجلس الوزراء والمستمر منذ أربعين يوما للمطالبة بحقهم في توفير سكن ملائم لهم .