بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

العاملون بالمطارات يمنعون الرئيس العسكري الجديد من دخول الشركة

واصل عشرات العاملين بالشركة المصرية للمطارات احتجاجاتهم اليوم للتأكيد على رفض رئيس الشركة الجديد، لإنتمائه الى المؤسسة العسكرية. وللمطالبة بتوحيد لائحة تنظيم العمل، وتحسن الأوضاع المالية من رواتب وحوافز، بينما يعتزم المراقبون الجويون تنظيم إضراب خلال الأيام المقبلة في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

واجتمع وزير الطيران مع العاملين بمقر الشركة، والذين أصروا على نزوله لهم، ورفضوا تفويض بعضهم للحديث معه. وأكدوا أن التفاوض لابد أن يكون معهم جميعا.

ومنع عدد من العاملين المحتجين رئيس الشركة جاد الكريم نصر، ونائبه نصر عليوة، من دخول مكتبيهما، وذلك بعدما تجمعوا أمام ديوان وزارة الطيران المدنى، اعتراضاً على تعيين “نصر” من قبل اللواء حسن راشد رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة.كان العاملون بالشركة قد طالبوا بتغيير رئيس الشركة، وعدم إسناد مهام إدارتها لأى من أبناء المؤسسة العسكرية، إلا أنهم فوجئوا بتعيين جاد الكريم الذى كان مديراً لمطار شرم الشيخ.

كان اللواء «حسن راشد»، رئيس القابضة للمطارات والملاحة الجوية، قد قرر أمس تعيين الطيار «جاد الكريم نصر»، مدير مطار شرم الشيخ، رئيسا للشركة المصرية للمطارات، خلفاً للطيار «يسرى جمال الدين»، الذى قدم استقالته مضطراً بسبب مظاهرات احتجاجية للعاملين بالشركة،أمس  الأربعاء، أمام مقر وزارة الطيران المدنى.

وفى السياق نفسه، بدأ أخصائيو الأرصاد الجوية على مستوى مصر فى الإعداد لإضراب شامل عن إصدار تنبؤاتهم الجوية الخاصة بالمطارات وغيرها للمطالبة بتحسين أوضاعهم ومساواتهم مع موظفى باقى شركات وزارة الطيران، وصرح عدد من الأخصائيين فى مطار القاهرة بأنه يتم حالياً التشاور لتحديد موعد الإضراب الشامل.

وتدعو حركة الاشتراكيين الثوريين القوى السياسية والثورية والعمالية الى اظهار التضامن مع عمال المطارات في معركتهم ضد عسكرة الوظائف، وتشدد على إن تمسك العاملين برفض رئيس عسكري لشركتهم في هذا التوقيت الذي تتصاعد فيه مطالبات الثوار بتنحي ومحاكمة المجلس العسكري يعبر عن مدى قوة وصلابة الحركة العمالية واهمية مناصرة تحركات العمال، لعدالة مطالبهم من ناحية، ولتأثيرهم الكبير في حركة المجتمع.