بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

بانتخابات حرة ومباشرة:

العاملين بمستشفى منشية البكري ينتخبون مدير المستشفى


أجرت اليوم النقابة المستقلة للعاملين بمستشفى منشية البكري العام، انتخابات حرة ومباشرة بين 3 مرشحين لمنصب مدير المستشفى. وبعد إجراء الانتخابات التي استمرت لحوالي 4 ساعات، تم فرز الأصوات وتم إعلان فوز المرشح الدكتور ميلاد اسماعيل بمنصب مدير المستشفى.   كما أن العاملين بمستشفى منشية البكري العام قد أصروا على إجراء تلك الانتخابات بعد أن رفضوا بحزم تعيين مدير للمستشفى من قبل الإدارة الصحية. وجدير بالذكر أن تلك الانتخابات قد أشرف وراقب عليها عدد من ممثلي نقابة عمال النقل العام المستقلة، وممثلي الهيئة التأسيسية للعاملين بمستشفى الدعاء، بالإضافة إلى الدكتورة منى مينا عن حركة "أطباء بلا حقوق". وقد حرر المراقبون السابق الإشارة إليهم محضراً، موقّعين عليه، يشهد بنزاهة الانتخابات وشفافيتها من البداية وحتى فرز الأصوات وإعلان النتيجة.  ويُذكر أن العاملين بمستشفى منشية البكري قد احتفلوا بإنشاء نقابتهم المستقلة يوم 24 مارس السابق، في احتفالية بنقابة الصحفيين، وفي نفس اليوم احتفل أيضاً عمال النقل العام بتأسيس نقابتهم المستقلة. وعلاوة على ذلك تعد نقابة العاملين بمستشفى منشية البكري هي الأولى من نوعها، حيث تضم في عضويتها كل من الأطباء وأعضاء هيئة التمريض والفنيين والعمال، متجاوزة بذلك تقسيم العمل النقابي علىأساس مهني وعمالي لتضع اللبنة الأولى في بناء وحدة العاملين بأجر في مواجهةأصحاب العمل والمديرين الفاسدين.  وجدير بالذكر أيضاً أن قامت النقابة المستقلة بمستشفى منشية البكري العام، يوم 28 مارس، بإقالة مدير المستشفى السابق، د/ يحيى رشدي، بعد تعنته في الإستجابة لمطالب العاملين.  هكذا يضرب لنا العاملين بمستشفى منشية البكري أقوى الأمثلة في بناء وممارسة الديمقراطية من أسفل.. وبالتأكيد ستكون هذه التجربة مصدراً جباراً لإلهام كل العاملين بأجر في مصر والذين يسعون سعياً دؤوباً لإنشاء نقاباتهم المستقلة للدفاع عن مصالحهم وحقوقهم المشتركة.