بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الامن يعتدى على عمال قطاع الزراعة الآلية لفض اعتصامهم

اعتدت قوات الأمن المركزي بالضرب على عمال قطاع الزراعة الآلية المعتصمين اليوم أمام هيئة تحسين الأراضي بالدقي، والذين يطالبون بحقهم فى التثبيت. وجاء ذلك فى محاولة من قوات الامن المركزي لفض اعتصامهم. وقال أحمد برعى رئيس النقابة المستقلة ان عدد العمال الذين تم الاعتداء عليهم يتجاوز 500 عامل ويشكلون 137 قطاعا على مستوى الجمهورية ولهم حقوق لا يهتم احدا لامرها حتى رئيس الوزراء لم يجد لديه وقت لسماع لمشاكلهم مضيفا ان الميكنة الآلية تدخل للقطاع من 80 إلى 100 مليون جنيه سنويا.

وكان العمال قد اعتصموا قبل اسبوعين أمام مبنى هيئة تحسين الأراضي بالدقي ولكنهم فضوا اعتصامهم عقب وعد من وزير الداخلية بترتيب لقاء لهم مع رئيس الوزراء، والتقى العمال بمستشار رئيس الوزراء ماهر شمس لان رئيس الوزراء لا وقت لديه كي يلتقيهم مما دفع العمال الى معاودة الاعتصام خاصة وان شمس يدخل فى مئات المفاوضات التى لا تسفر عن اي حلول حقيقية لمشاكل العمال.

وليست هذه هى المرة الوحيدة التي يستخدم فيها العنف لفض احتجاجات العمال السلمية فقد حدث ذلك مع عمال شركة ميجاتيكستايل الذى تم استئجار بلطجية    للقضاء على اعتصامهم ومنع ممثلي النقابة المستقلة من الدخول امام اعين افراد الامن والجيش، كما حدث نفس الشئ فى فض اعتصام سائقي السكة الحديد الذين كانوا يطالبون بحقهم فى التثبيت قبل اسبوعين ووقفت قوات الامن تشاهد الاعتداء عليهم ولم تتدخل ولكن يبدوا انها تنتهج طريق اخر حيث ان قوات الامن قرروا التفاعل مع البلطجية المستأجرين لفض اعتصامات العمال بمشاركتهم فى استخدام القوة والعنف لفض اعتصام سلمى مشروع بحسب العمال.