بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

النقابة المستقلة تقود إضراب خدمات المطار الأرضية

بدأ 4 آلاف و500 عامل بشركة مصر للطيران للخدمات الأرضية بمطار القاهرة إضرابا جزئيا عن العمل صباح اليوم بحيث يتم تقديم الخدمة لخمسة رحلات في الساعة فقط بدلا من عشر رحلات، تحت قيادة النقابة المستقلة للعاملين بالخدمات الأرضية.

وهدد العاملون بالشركة بالتوقف الكامل عن العمل إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم في صرف بدل التأمين والسلامة وبدل الاحتكاك بالطائرة وصرف الأرباح وزيادة عدد العاملين وتغيير المسمى الوظيفي.

وفي هذا الصدد، قال خالد معوض رئيس النقابة المستقلة في الشركة: اتبعنا سبل التفاوض وجلسنا كممثلين للعمال مع الإدارة ووجدنا تفهما منها، ولكن إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران تجاهلت الوعود رغم أننا وصلنا لاتفاق واضح بتنفيذ مطالبنا، مضيفا:" نحن الآن نريد جدولا زمنيا لتنفيذ المطالب التي اتفقنا عليها بالفعل في المفاوضات".

ومن جانبها، أعلنت لجنة التنسيق والتضامن للعاملين بالطيران المدني والتي تضم النقابات المستقلة للعاملين بالطيران سواء الخدمات الأرضية أو الركب الطائر تأييدها الكامل للعمال المضربين وطالبت بتلبية مطالبهم المشروعة وعدم ممارسة أي ضغوط عليهم خلال ممارسة حقهم المشروع في الإضراب دفاعا عن حقوقهم خاصة وأن العمال قد سلكوا طريق التفاوض أولا قبل اللجوء للإضراب.

وتضم الشركة المضربة 4500 عامل من عمال وإداريين وفنيين وهي الشركة المسئولة عن شحن حقائب الركاب في الطائرات وتفريغها على السيور، ما يعني إصابة حركة الطيران بالشلل عند التوقف الكامل لعمال الشركة عن العمل كما يعني تكدس الحقائب والارتباك في الصالات والدائرة الجمركية بالإضافة لتأخر إقلاع الطائرات.

وعلى الأرض، بدأت نتائج الإضراب في الظهور حيث شهد المطار تأخر عدد من الرحلات، بالإضافة إلى التكدس في صالات الوصول والمغادرة في المطار، حيث تأخرت رحلة مصر للطيران المتجهة للدوحةنحو  ساعتين، وتوالي تأخير الرحلات بمعدل نصف ساعة لكل رحلة.

من ناحية أخرى تستعد باقي القطاعات بمطار القاهرة لتنفيذ إضراب شامل منتصف سبتمبر للمطالبة بإقالة القيادات الفاسدة وتحسين شروط العمل.