بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“الصحفيون الاشتراكيون” يدشنون حملة جمع توقيعات تضامناً مع اعتصامات الصحفيين

تضامناً مع زملاء يعتصمون فوق بلاط الصحف، وأرصفة الطرق، وأروقة نقابة الصحفيين، دشنت جبهة “الصحفيون الاشتراكيون”، اليوم السبت، حملة جمع توقيعات واسعة للتضامن مع الصحفيين الذين يحتجون سلمياً من أجل مطالبهم المهنية العادلة في التعيين والأجور، علاوة على توفيق أوضاع زملائنا في عدد من الصحف الحزبية، وتوزيعهم على المؤسسات القومية المختلفة، مؤكدة – الجبهة – أنها خطوة أولى ضمن خطوات نقابية واحتجاجية لاحقة لمساندة الصحفيين المحتجين.

وقالت جبهة “الصحفيون الاشتراكيون” في بيان حملة جمع التوقيعات: “نعلن مساندتنا لزملائنا من صحفيي الأحزاب المعتصمين بالمقر المؤقت للمجلس الأعلى للصحافة الذين يطالبون بتوفيق أوضاعهم وتوزيعهم على المؤسسات الصحفية المختلفة. كما نعلن مساندتنا لزملائنا في صحيفة الدستور الذين يعتصمون بمقر جريدتهم ضد مالك الجريدة مطالبين بتعيين زملائهم ، ورفع الأجور، وإنجاز سياسة تحريرية مستقلة عن أهواء المالك رضا إدوارد”.

كما أعلنت الجبهة عن دعم الصحفيين في صحيفة ” العالم اليوم” الذين يعتزمون الدخول في إضراب عن العمل هذا الأسبوع احتجاجاً على تردي أوضاعهم المهنية وتعسف مجلس الإدارة في تلبية مطالبهم المادية، فيما دعت حملة جمع التوقيعات إلى مساندة صحفيي الوفد الذين يعتصمون بمقر جريدتهم منذ قرابة الشهر لنفس الأسباب تقريباً.

ودعت الجبهة الصحفيين إلى التوحد ، قائلة: ” إننا في لحظة حاسمة. إما أن يتوحد كل الصحفيين ضد سطوة ملاك الصحف أو أن قطار الفصل والتشريد والمنع سيصل إلى كل صحفي يتخاذل عن مساندة زملاءه المنتفضين”، مؤكدة أن “هذا الوضع المتردي في أحوال حرية الصحافة والصحفيين يحتم علينا التوحد، يوم الجمعة المقبل، لاختيار مجلس نقابة يعبر عن مطالب الجماعة الصحفية في الدفاع عن حرية الصحافة وكرامة الصحفيين، وليس مجلساً ينفذ رغبات أعداء الصحفيين.”