بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الاشتراكيون الثوريون يتضامنون مع العمالة المؤقتة بالدقهلية

 يعتزم العمال المؤقتون بالدقهلية تنظيم وقفة احتجاجية أمام الجهاز المركزي للمحاسبات والقصر الجمهوري هذا الأسبوع للمطالبة بالتثبيت. كان نحو 40 من العمال المؤقتين بالتربية والتعليم من إدارات (شربين – منية النصر – تمي الامديد – السنبلاوين – بلقاس ) ممثلين لحوالي 1200 عامل مؤقت قد نظموا وقفة احتجاجية الخميس للمطالبة بتفيذ وعود المسئولين السابقة بالتثبيت. 

وكان العمال قد قاموا بسلسلة من التظاهرات والاعتصامات العام الماضي للمطالبة بالتثبيت وتم وعدهم بتنفيذ مطالبهم في السنة المالية الجديدة. يقول أحمد زكي، أحد العمال، أن "المرتبات لم تصرف منذ 6 شهور وتم إرسال خطابات فصل لنا في شهر 6 وحتي شهر 9 وممكن يعينونا وممكن لا".

ويقول الشيخ سيد أن "وكيل الوزارة أبلغنا بأن طلبات التثبيت بعثت من فترة طويلة والمشكلة مش مشكلتنا دي مشكلة التنظيم والإدارة ووعدنا بصرف المرتبات المتأخرة وأن لم يتم التنفيذ في خلال أسبوع سنعود". وتقول أم زياد أنهم لن يسكتوا هذه المرة ولقد صبرنا لعام ونصف في انتظار التثبيت والحياة الكريمة ولكن لم يستجب أحد لمطالبهم والأسبوع القادم سوف يتوجهون إلى التنظيم والادارة في القاهرة للمطالبة بالتثبيت وإن لم يستجيبوا "هنروح علي القصر الجمهوري".

وأعلن الاشتراكيون الثوريون بالدقهلية التضامن الكامل مع المعتصمين وطالبوا بتثبيت 700 ألف عامل بالقطاع الحكومي وكل المؤقتين بالقطاع الخاص وضم الصناديق الخاصة للموازنة العامة للدولة.