بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

السكة الحديد تفض اعتصام العمال بالقوة والعمال يستعدون للتصعيد

تم فض اعتصام عمال وافراد أمن شركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة بالقوة وهذا أسفر عن اصابة ثلاثة عمال بجروح وإصابات، وذلك أثناء تظاهرهم بمحطة مصر للمطالبة بتنفيذ قرار وزير النقل السابق بتثبيت العمالة المؤقتة بالشركة والبالغ عددهم 3500 عامل، فضلا عن مطالبتهم بحق زميلهم الذى مات أثناء تأدية عمله بأسوان.

وكان وفد من العمال قد ذهب للقاء رئيس هيئة السكة الحديد المهندس هانى حجاب الذى قال لهم "لا حقوق لكم عندى وأنتم شركة خاصة واضربوا دماغكم فى الحيط"، مما دفع العمال إلى الإصرار على مواصلة الاعتصام لحين تلبية جميع حقوقهم.

وقال أحد العمال المتظاهرين أنهم فوجئوا ببعض البلطجية قاموا بالهجوم على زملاءهم عقب خروجهم من مكتب رئيس الهيئة ومعهم عصيان ومطاوى وقاموا بالاعتداء على عدد كبير منهم مما أسفر عن إصابة ثلاثة عمال فى الوجه والكتف وتم فض الاعتصام حقنا للدماء ولكنه أكد أن الجميع اتفق على العودة مرة أخرى بعد تجميع الصفوف ليستطيعوا مواجهة تلك الاعتداءات.

وأضاف العامل أن الاعتداء عليهم من قبل البلطجية كان على مرأى ومسمع من قوات الجيش والشرطة بل ومباحث السكة الحديد الذين لعبوا دور المتفرج ولم يحاولوا التدخل أو حتى التصدى للبلطجية أو حتى حمايتنا وقد علقنا الاعتصام لحين الاستعداد وتجميع الصفوف مرة أخرة ومن ثم العودة إليه بلا رجعه حتى يحققوا جميع مطالبنا.

جدير بالذكر أن الوقفات الاحتجاجية التى تضامنت مع متظاهري السكة الحديد أمس فى عدة محافظات ومنها قنا قد تم تعليقها لحين التواصل مع باقى العاملين بالسكة الحديد فى جميع المحافظات ومعرفه سبل التصعيد وتحديد التوقيت المناسب للعودة مرة أخرى للضغط من أجل نيل حق العامل المؤقت فى التثبيت وأخذ حق العامل الذى دهسه القطار فى أسوان واهمال الهيئة له بل وإصدارها لقرار بفصله قبل الحادث بخمسة عشر يوما لحرمانه من حقوقه.