بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“الإتصالات” تتراجع أمام مضربي البريد

يلتقي غدا وزير الإتصالات الدكتور محمد سالم مع وفد من ممثلي موظفي البريد لمناقشة مطالبهم ورفع حافز الاداء الى 200% واقصاء جميع المستشارين وعلى رأسهم عميد المخابرات احمد عيسى، والمطالبة بأرباح شركة الاتصالات، وتثبيت المؤقتين، والغاء خصم ضريبة كسب العمل، والعلاوة الدورية بحد أدنى 7% للأساسى.

يأتي هذا التراجع أمام إضراب العاملين بعد تظاهر موظفي مكاتب البريد أمام الهيئة العامة للبريد ظهر اليوم، مرددين هتافات: "مش عايزين هيئة أمنية.. هيئتنا للبوسطجية"، "الشهيد فى التحرير مات.. وجايبينلنا احمد عيسى من المخابرات"، و"أمن الدولة بيحكم ليه.. شوفو البوسطجى عايز ايه".

ورفع المتظاهرون لافتات: "هو رئيس الهيئة مين" و"هو فين بقالوا كتير فى امريكا بيعمل ايه عاجبه اوباما ولا ايه"، و"البريد للبريديين"، و" مطالبنا: طرد كل المستشارين وضباط المخابرات"، "يامشير يامشير البريد  محتاج تغيير".

في هذا الصدد قال محمد حكيم، موظف بمركز الدفع الالكترونى برمسيس، وأمين عام النقابة المستقلة للعاملين بالبريد، أن الهيئة مضطرة للاستجابة لمطالبنا نتيجة كثرة أعداد المحتجين، كما أنها أرسلت اخطارا الى جميع محافظات الجمهورية بإيفاد ممثلين عن البريد من جميع المحافظات الى اتحاد عمال مصر غدا واعتبارهم فى مهمة عمل رسمية للقاء وزير الاتصالات محمد سالم، وعرض جميع المطالب عليه لاصدار قرار من شأنه ان ينهى اضرابات البريد المتصاعدة منذ أيام".

ويواصل عمال البريد فى محافظات مصر اضرابهم عن العمل لليوم الرابع على التوالي ووصل عدد المناطق التني شاركت في الإضراب نصف المناطق البريدية على مستوى الجمهورية والتي يبلغ إجمالي عددها 40 منطقة بريد في محافظات الغربية، وقنا ، والإسماعيلية، وشمال سيناء، والشرقية، والمنيا، والفيوم ، وبنى سويف، والأقصر، وأسوان.

كانت النقابة العامة المستقلة للعاملين بالبريد دعت إلى الإضراب فى اجتماعها الذى عقد يوم الجمعة الماضى وتم انتخاب ستة من أعضاء النقابة ممثلين عن محافظات مختلفة كلجنة للتفاوض حول مطالب العاملين وهم محمد الصفطاوى عن منطقة المحلة، أحمد الصعيدى عن محافظة الإسكندرية، احمد جمال على عن محافظة الشرقية، عبد الفتاح مصطفى عن محافظة الإسماعيلية، كمال محمد طه عن محافظة المنيا وياسر محمود على عن محافظة القاهرة.