بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال فينوس يحاصرون مجلس الوزراء احتجاجا على مقتل واصابة 3 عمال

يحاصر الآن نحو 300 من عمال مصنعي فينوس وبيراميدز، التابعين لمجموعة الرجاء لمنتجات الطفلة، مقر مجلس الوزراء، بعد أن تظاهروا أمام مقر ادارة الشركة في النزهة الجديدة اعتراضا على  اطلاق النيران عليهم مساء أمس في محاولة لإرهابهم لفض اعتصامهم المتواصل منذ أربعة أيام فى العاشر من رمضان بالمنطقة الثالثة.
 
وقد اسفرت مطاردة الشرطة لسيارات المهاجمين من العرب، عن مقتل عامل بشركة الأمراء المجاورة، تامر عبد الوهاب، واصابة عاملين هما محمد عبد الحليم وجوفانى عطاف، وعلى الفور قام العمال باعلان الاضراب احتجاجا على ما جرى.
 
كانت الاحداث قد تصاعدت يوم الأحد الماضي بعد أن فصل المستثمر 3 من أعضاء النقابة، هم أحمد صبحي ورجب جاد وأسعد السيد النادى، مع وقف مرتباتهم عن شهر أربعة، بعد ان طالبوه بحقوقهم. وبالمقابل قام العمال بمنع خروج السراميك من المصنع مع استمرار عملية الانتاج، واعلنوا الاعتصام في الشركة.
 
ويطالب العمال البلغ عددهم 3 آلاف عامل بتفرغ أعضاء النقابة بالمصنعين، ورفع شريحة التأمين حسب قانون التأمينات، واعطاء سركي بمفردات الراتب مع راتب شهر مايو، وصرف الأرباح السنوية بما ينص عليه قانون العمل، وتفعيل الرعاية الطبية بصورة جيدة أفضل مما كانت من قبل.