بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال غزل المحلة يهددون بالإضراب.. غداً الأحد

تتصاعد الأحداث بسرعة كبيرة في شركة غزل المحلة التي يعمل بها 22 ألف عامل، حيث هدد العمال اليوم بتنظيم إضراب مفتوح عن العمل بدءا من يوم غد الأحد للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية،فيما دعت مجموعة أخري إلى تأجيل الإضراب إلى يوم 10 سبتمبر لمنح مهلة للإدارة للاستجابة لمطالب العمال.

ويقول قيادي عمالي ..عمال الشركة على صفيح ساخن، وانتشرت اليوم في أرجاء الشركة الدعوات إلى الإضراب في قطاعات عديدة ولقت استجابة واسعة، وفي الأغلب لن ينتظر العمال إلى يوم 10 سبتمبر، وسينظمون إضرابا غدا احتجاجا على تردي أوضاعهم المالية، ويكفي ان عمال المحلة مازالوا يحاسبون بالمليم، ومرتبات أغلبهم لا تزيد على 500 جنيه.

وأشار إلى أن مطالب العمال تتمثل في  صرف حافز الإثابة بمقدار 200 بالمائة، وصرف شهر مكافأة الإجادة، ورفع الحد الادني للأجور الى 1200 جنيه، وضخ استثمارات لتشغيل الشركة بكامل طاقتها، وحماية المنسوجات الوطنية، وصرف مكافأة نهاية الخدمة.

وقال كمال الفيومي القيادي العمالي: أمهلنا حكومة عصام شرف شهورا طويلة ولم نتحرك، ولكننا فوجئنا بموازنة منحازة للأغنياء على طول الخط، ورفع مرتبات العاملين بالحكومة فقط ،بينما عمال النسيج تم تجاهلهم.واعتبر إن معركة العمال الرئيسية تتمثل في مطلبين رئيسيين:الأول رفع الحد الأدنى للأجور، والثاني ضخ استثمارات لوقف مسلسل تخريب الشركة.

من جهته أكد وائل حبيب عضو لجنة إدارة الاتحاد المؤقتة والعامل بالشركة إن اللجنة سترسل غدا مذكرة إلى د.على السلمي تطالبه فيه بسرعة الاستجابة لمطالب عمال المحلة،متوقعا أن تمتد شرارة إضراب العمال إلى باقي قطاع الغزل والنسيج حيث يقع هذا القطاع في المستوى الأدنى من حيث مستويات الأجور .