بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال غزل المحلة يعلنون الإضراب ويهتفون: عمال أحرار .. هنكمل المشوار

عادت الإضرابات العمالية من جديد إلى المحلة الكبرى التى كانت إضراباتها هى الشرارة التى اشعلت فتيل الثورة المصرية. هؤلاء العمال الذين حركوا وجدان جميع المواطنين فى مختلف أنحاء الجمهورية فى إضراباتهم ما بين عامى 2006- 2008 عادوا من جديد ليحاولوا انتزاع حقوقهم خاصة بعد أن أيقنوا أن هناك أيادٍ ساهمت بقوة فى تعطيل أعمال قطاع النسيج بشكل متعمد، ففضلا عن المطالب المادية أتت صرخاتهم لمعاقبة المتسببين فى تدهور تلك الصناعة.

حيث دخل عمال شركة غزل الحلة فى إضراب مفتوح عن العمل صباح اليوم لمطالبة إدارة الشركة بصرف مستحقاتهم المالية ومنها صرف أرباح 12 شهر اقتداء بالشركة القابضة فضلا عن إقالة رئيس القابضة فؤاد عبد العليم والمفوض العام للشركة احمد ماهر، وضخ استثمارات للشركة.
وقال تامر فايز احد عمال الشركة ان للعمال العديد من المطالب التى لن يتراجعوا عن اخذها كاملة ومنها وصرف شهرين عن كل سنة خدمة مكافأة نهاية خدمة، وتثبيت المؤهلات قبل واثناء الخدمة، وحل مشكلة العلاوة التراكمية بدءا من عام 92 " والتى كان من المفترض ان يحصل عليها العمال منذ هذا العام والشركة لم تعطيهم اياها بالاضافة الى حقهم فى بدل طبيعة العمل بواقع 35% من الاجر الاساسى، فضلا عن تطبيق الحد الادنى للاجور.

واضاف فايز ان سبب اشتعال الازمة من جديد مع ادارة الشركة ان العمال بعد اضرابات عام 2006 استطاعوا الحصول على قرار باعطاءهم 4 شهور ونصف شهر ارباح فى العام بواقع شهر ونصف قبيل رمضان وشهر ونصف قبل العيد وشهر ونصف بعد انعقاد الجمعية العمومية وفوجئ العمال ان رواتبهم عن الشهر الماضى لم يتم اضافة الارباح اليه ولا حديث عنها من قبل ادارة الشركة مما دفعهم الى الاضراب عن العمل واوقفوا العمل بالشركة تماما فخاطبتهم الادارة انها ستصرف تلك المستحقات المالية الا ان الامر كان قد تصاعد مع العمال واخذ مسارا اخر واخبروا الادارة "انهم لم يقفوا ليحصلوا على 45 يوم بل انهم مصممون على حقهم فى 12 شهر اقتداءا بالشركة القابضة فضلا باقى المطالب.

وقد قام العمال بتحضير "ورق كرتون" وكتبوا عليه 12 شهر ارباح كبديل عن اللافتات التى لم يتاح لهم الوقت فى عملها، ورددوا العديد من الهتافات منها "عمال احرار هنكمل المشوار، العمال ذى الثوار واكيد هيكملوا المشوار، الارباح 12 شهر زى القابضة، يسقط يسقط رئيس القابضة، يسقط برده مفوض الشركة، المحلة هى هى والاضراب راجع راجع، مش ماشيين مش شغالين لينا حقوق ومش راجعين".

وقد بلغ عدد العمال المضربين عن العمل عشرة الاف عامل من اجمالى اعداد العمال البالغ عددهم 20 الف عامل والمنتظر بحسب العمال ان يدخلوا فى الاضراب خلال الساعات المقبلة الا ان الشركة بكاملها متوقفة عن العمل تماما.

جدير بالذكر ان عمال شركة غزل المحلة كانوا قد بدءوا اضرابهم فى عام 2006 شبيه بهذا الاضراب للمطالبة بمستحقاتهم المالية واستطاعوا خلال هذا الاضراب الحصول على 45 يوم ارباح عن كل عام وعادوا وانطقلت تلك الشرارة الى جميع شركات النسيج بالمحلة وبنفس الطريقة مضربين عن العمل للمطالبة بحقهم فى 12 شهر اسوة بالشركة القابضة.