بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال غزل شبين يقررون التظاهر يوم 25 يناير

قرر عمال غزل شبين  في اجتماعهم اليوم التظاهر يوم 25 يناير احتجاجا على ما وصلت اليه المفاوضات التى قام بها  الجنزورى مع عدد من ممثلي الشركة وأعضاء مجلس الشعب امس  الجمعة وطلب خلالها منحه مهلة لدراسة ازمة الشركة،  مؤكدين ان وعوده كاذبة  بل ان الحكومة تتواطأ مع المستثمر.

وقال رجب الشيمى احد مؤسسى رابطة الغزل والنسيج واحد العمال المفصولين بشركة غزل شبين  ان الحكومة تتلكأ فى تنفيذ حكم القضاء ولقد مللنا دراستها للموقف فقد سبق ودرسه رئيس الوزراء السابق عصام شرف ولم يحدث شئ كما اننا حصلنا على الحكم وبشكل نهائى فلما تتباطأ الحكومة فى التنفيذ مؤكدا ان جميع محاولات الحكومة لحل الازمة بائت بالفشل وموعدنا معهم يوم 25 يناير المقبل بميدان التحرير بل وفى كل ميادين مصر، مشير الى الدور السلبى الذى لعبته الحكومة تجاه ازمات ومشاكل العمال وعدم قدرتها على الوصول الى حلول جذرية الى الان.

واضاف الشيمى ان الشركة القابضة للغزل والنسيج تساهم فيما يحدث من مشاكل بقطاع الغزل فقد قام المستثمر الهندى بطرد العمال وفصلهم ولم تحرك ساكنا كما اننا بعد حصولنا على حكم بعودة الشركة للقطاع العام قامت القابضة بالطعن عليه وكأنها لا ترغب فى عودة شركاتنا والنهوض بصناعة الغزل والنسيج التى كسدت فى ظل المستثمر الهندى حيث كان عدد العمال بغزل شبين قبل خصخصتها يقدر بنحو 16 الف عامل وعقب الخصخصة تم تصفية تلك العمالة الى ان وصلوا الى 4000 عامل فقط نصفهم بعقد قد يلغى فى اى وقت.

وجدير بالذكر ان الجنزورى كان قد التقى بالمهندس صبرى عامر عضو مجلس الشعب عن الدائرة الأولى بالمنوفية وسعيد عزب عضو المجلس عن الدائرة الثانية والمهندس حسين سعد الصواف عضو مجلس ادارة الشركة لبحث المشكلات التى تواجه شركة شبين الكوم للغزل والنسيج فى ضوء الحكم الذى صدر خلال فى الرابع من يناير الحالى برفض الأستشكال الذى قدمته الشركة القابضة على حكم القضاء الأدارى فى 2011 والقاضى بفسخ العقد المبرمم مع المستثمر الهندى الذى اشترى 70 بالمائة من قيمة المصنع.