بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال هيئة النظافة يهتفون: إرحل إرحل يا خليفة ..عايزين القاهرة تبقى نظيفة

قام مئات العاملين بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة المضربين عن العمل منذ اسبوعين بالاعتصام امام وزارة الاستثمار اليوم للمطالبة بإقالة محافظ القاهرة عبد القوى خليفة لعرقلته مفاوضاتهم مع الهيئة ،ورفضه تنفيذ مطالبهم المالية خاصة مع تدنى اجورهم، ورفع العمال لآفتات كتبوا عليها مطالبهم وهي : " صرف مكافأة نهاية الخدمة شهرين عن كل عام ، صرف بدل عدوى لا تقل عن 150% عن كل شهر، حسبنا الله ونعم الوكيل فى ظالم عميل… باع الهيئة بثمن قليل" كما رددوا العديد من الهتافات منها "ارحل ارحل يا خليفة ..عايزين القاهرة تبقى نظيفة، عمال النظافة نريد العدالة الاجتماعية، ".

وقال محمد صبحى احد العمال ان الادارة لم تتفاوض بشأن مطالب العمال جديا بسبب تعنت محافظ القاهرة وفساد رئيس الهيئة العامة للنظافة الذى يأبى الاستماع الى العمال للتعرف على مشاكلهم واضاف عز الدين سيد عامل اخر ان الاعتصام سيستمر لحين تلبية جميع مطالبهم ولو اضطرهم الامر الى نقل الزبالة امام محافظة القاهرة ليشعروا المحافظ بما يعانونه فى عملهم.

من جانبه طالب أحد إداري الهيئة سامي عياد محاسبة المسئولين عن إهدار المال العام عن السنوات الماضية والتي تقدربـ350 مليون جنيه لصالح الشركات الاجنبية والوطنية في المناطق المختلفة من شمال وغرب القاهرة حيث مثلت هذه الشركات الباب الخلفي لسلب المال العام وهي الشركات المتمثلة بعقودها كشركة مصر للخدمات البيئية مشيراً إلى تواطؤ مسئولي الهيئة مع الشركات الاجنبية من خلال مناقصات جمع ونقل القمامة لتدويرها الامر الذي سهل لهم الاستيلاء على المال العام من خلال العقود والتي اجرتها الهيئة مع هذه الشركات منذ عام مايو 2009

ويطالب عمال هيئة النظافة المضربين عن العمل برفع مكافاة نهاية الخدمة لتكون شهرين عن كل عام اسوة بهيئة النقل العام، وصرف 150 جنيها بدل مواسم واعياد، ورفع نسبة بدل العدوى من جنيه شهريا الى 150 جنيها حيث انهم لا يتقاضوا اى بدل عن المخاطر التى يتعرضون لها، ورفع بدل المخاطر من 60 بالمئة الى 100% على أن تضم الى استمارة الراتب الشهري حتى لا يتم التلاعب بها.