بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال البريد يختارون رئيس الهيئة

حققت الحركة العمالية انتصارا جديدا على طريق اقالة الفاسدين،وارساء مبدأ الديمقراطية القاعدية حيث نجح عمال البريد في مساء أمس في فرض ارادتهم بالابقاء على رئيس الهيئة ومنع قبول استقالته بعد تحالف قوى الفساد ضده .

وفي هذا الإطار استجاب مساء أمس مجلس الوزراء لمطالب العاملين بالبريد الذين أعلنوا في وقفتهم التي شارك فيها ما يقرب من ألف عامل رفضهم القاطع للاستقالة التي تقدم بها المهندس هاني محمود رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد لاستكمال العمل الذي بدأ بالفعل بمجرد توليه المنصب من كشف لملفات الفساد الذي كان قد استشرى في الهيئة وانتشر في العديد من المحاور والقطاعات العاملة بها .

وقال العاملون في مذكرتهم لمجلس الوزراء إن السيد المهندس هاني محمود قد تقدم باستقالته حيث لم يجد الدعم الكافي من معالي وزير الاتصالات في توفير كافة الصلاحيات اللازمة لمحاربة الفساد والمفسدين وهو أمر يمثل مؤشرا خطيرا وغريبا في بداية عهد جديد لمصر بعد ثورة 25 يناير .

ويقول محمد حكيم "الموظف بالبريد :أتت استقالة هاني محمود من منصبة بعد وضع خطة لمحاربة الفساد وتثبيت العمالة المؤقتة وتعيين خريجي البريد ،الا أنه لم تعطى له الصلاحيات الكافية لتحقيق ذلك من قبل الوزير فقرر الاستقالة . ولقد كشف هاني محمود عن 45 مليون جنية من أموال المودعين قد أهدرت في البورصة .