بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال الحاويات يحرجون الإدارة و”ميرسك العالمية” والشرطة العسكرية

بعد تحذيرات شديدة اللهجة من إدارة ميناء شرق بورسعيد و”ميرسك العالمية” للعاملين بـ”سويس كانال كونتينر تيرمنال”، أو ما يُعرف بميناء شرق التفريعة، للعاملين بالعودة للعمل واستئناف العمل بالميناء بدءاً من صباح اليوم، حيث لوحت الشركة للعمال أمس بجزاءات قاسية للمتخلفين طالبة منهم التجمع عند منفذ النصر حيث ستنتظرهم باصات الشركة لتقلهم للميناء عن طريق كوبري السلام إلى سيناء ثم العودة إلى الميناء عن طريق الشرق تحت حراسة الشرطة العسكرية.

وبعد أن تجمع العمال بالمنفذ قرروا الانضمام لأقرانهم والأهالي المعتصمين ليحبطوا محاولات الشرطة العسكرية المرافقة لهم بإقناعهم بالذهاب للعمل ليتوقف بذلك العمل في الميناء لليوم الثالث على التوالي.