بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال المدارس بالدقهلية يحاصرون وكيل الوزارة

قام العاملون بمدارس التربية والتعليم بالدقهلية ومعظمهم من مركز بلقاس، أمس الاثنين بوقفة احتجاجية امام مبنى المحافظة مطالبين بمقابلة المحافظ لعرض مطالبهم عليه للمرة الثالثة والتي تتمثل في تنفيذ الوعد بالتثبيت أو تحويل التعاقد معهم من عقد موسمي إلى عقد شامل ، وكذلك الحصول على رواتبهم المتأخرة من 6 أشهر . وقاموا باعتراض سيارة وكيل وزارة التربية والتعليم رافضين السماح له بالعبور بعد ان أدركوا أن يتهرب منهم ويرفض مقابلتهم كما فعل من قبل فى وقفتهم السابقة السبت الماضي. حيث طردهم من مكتبه وتنصل من الاتفاق على حضور اجتماع لمناقشة مشكلتهم مع المحافظ . ونفى وكيل الوزارة حدوث هذا الاتفاق ورفض تحمل اى مسئولية تجاه العاملين مشيرا الى ان مشكلتهم تخص المحافظ وحده.

وجدير بالذكر انهم قد حصلوا من المحافظ السابق على وعد بالتثبيت وصرف رواتبهم المتأخرة والتى لم تصل حتى الان، ولكن المحافظ الحالى وفى لقائهم الثالث معه خلال ثلاثة ايام كانت نتيجة اللقاءات النهائية رفض التثبيت نهائيا مشيرا الى انه ليس من اختصاصه وانما من اختصاص الوزارة، وتعهد بصرف رواتبهم المتأخرة.

وقد اتفق العاملون على اعطاء مهلة 15 يوم لصرف الرواتب المتأخرة بصورة مبدئية، وفى حالة لم يتم الصرف وتنفيذ باقي المطالب سيقومون باعتصام مفتوح لكل العاملين بمحافظة الدقهلية، حتى تحقيق مطالبهم كاملة.

ويقول جابر : أحد العمال أنهم يعملون بعقد مؤقت ينتهي بنهاية العام الدراسي ويبدأ مع العام الدراسي الجديدوانهم يتحملون المسئولية في العمل أكثر من العمال المثبتين ودائما يتعرضون للتهديد بإلغاء العقد ومع ذلك لا يحصلون على مرتباتهم لفترات طويلة . ويقول حسن خيرت الناشط بحزب العمال الديموقراطي أنهم احتجوا كثيرا دون أن يسمعهم أحد رغم بساطة مطالبهم والكل يتنصل من المسئولية دون تقدير لظروف هؤلاء العمال . ويضيف أنهم يواجهون مشكلة عدم وجود تنظيم نقابى يدافع عن حقوقهم ويسعى لتحسن ظروف عملهم .