بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال المحلة: يا فؤاد يا حسان ..الشهر منحة مش إحسان

تسود حالة من التوتر إرجاء شركة غزل المحلة بعد أن تأخرت الادارة  في صرف الشهر الذي قرره الاستثمارمنذ 3 أسابيع لكافة العاملين بشركات قطاع الأعمال التابعة لوزارة الاستثمار.وزع العمال اليوم بيانا هاجموا فيها سياسات تخسير الشركة التي يتبعها المفوض العام مشيرين إلى أن عمال المحلة لن يصمتوا في ظل الارتفاع الرهيب للأسعار.

كان وزير الاستثمار قد وافق على منح مكافأة شهر تقديرا لمجهودات العاملين بقطاع الأعمال التي أدت إلى تحقيق أرباح خلال العام المالي السابق بلغت
3.9 مليار جنيه رغم تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وشدد البيان الذي جاء تحت عنوان :يا فؤاد يا حسان ..الشهر منحة مش إحسان، على أن عمال المحلة لا يطالبون بالكثير فقيمة المكافأة لن تتخطى تكاليف قيمة علاج عيون وزير المالية ، ولا تكاليف علاج حرم وزير الصحة في الولايات المتحدة.

وقال أحد القيادات العمالية بالشركة إلى أن عمال المحلة لن يكتفوا بالحصول على منحة وزير الاستثمار ولكنهم سيواصلون نضالهم من أجل الحصول على مزايا عديدة لكي يستفيدوا من أجواء الانتخابات البرلمانية والرئاسية. واعتبر القيادي العمالي أن هذه المسكنات التي تهدف إلى احتواء الاحتجاجات العمالية المتصاعدة  مهمة ولكنها لا تمثل حلا حقيقيا لتدهور الأجور ولكن الحل الرئيسي هو المطالبة برفع الحد الأدنى للأجور .

يذكر أن وزير الاستثمار وافق في شهر سبتمبر الماضي علي صرف أجر شهر منحة لجميع العاملين بشركات قطاع الأعمال العام‏‏ بما فيها الشركات الخاسرة، وهو ما تم بالفعل