بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

دراسات حالة شهر مارس 2007:

عمال النسيج في القطاع الخاص، عمال أسمنت طره وحلوان، عمال وحدة الهندسة الزراعية بسوهاج، وعمال شركة بتروجيت للبترول

مرفق أربع دراسات حالة، اثنتان وردتا للمرصد العمالي من أعضاء للمرصد، والآخرتان تم عملهما من خلال المعلومات التي توفرت من بعض الجرائد، والنشرات العمالية، والدراسات عن: عمال النسيج في القطاع الخاص- عمال أسمنت طره وحلوان- عمال وحدة الهندسة الزراعية بسوهاج- وعمال شركة بتروجيت للبترول.

التقرير الأول: انتهاكات حقوق عمال النسيج في القطاع الخاص:
تقدم الأستاذ محمد عبد العظيم عضو المرصد النقابي والعمالي المصري بدراسة حالة عن ما يتعرض له عمال النسيج في القطاع الخاص، وقد ركزت الدراسة علي علاقات العمل ما بين القانون والمواثيق الدولية، وما يتعرض له العمال في الواقع، وقد تناولت المحاور التالية:

ساعات العمل والراحة والأجور: وقد ذكر أنه علي الرغم من أن المواثيق الدولية قد حددت ساعات العمل في اليوم الواحد ثماني ساعات، وساعات العمل الأسبوعية 48 ساعة، والحد الأدنى للراحة 24 ساعة أسبوعياً، كما نص قانون العمل ق 12 م 80 علي أن لا تتجاوز الفترة بين بداية العمل ونهايتها أكثر من عشرة ساعات في اليوم الواحد وتحتسب فترة الراحة ضمن ساعات التواجد، إلا أنه في الواقع نجد العمال يعملون في الوردية الواحدة 12 ساعة متصلة، وكثيراً ما تكون بدون راحة، وأحياناً تزيد عن ذلك لتصل إلي 15 ساعة في اليوم الواحد، علاوة علي عدم حصول العمال علي الراحة الأسبوعية، وأنه في حالة حصول العامل علي الراحة فلا يحسب له أجر عليه، وإذا ما قضاه في العمل لا يتم احتسابه إضافياً في كثير من مصانع القطاع الخاص.

وعلي الرغم من أن قانون العمل قد ألزم صاحب العمل بضرورة تحرير عقد العمل باللغة العربية من ثلاثة نسخ تسلم منها نسخة للعامل، والأخرى لمكتب التأمينات المختص، والثالثة يحتفظ بها صاحب العمل في ملف خدمة العامل، بحيث يتضمن العقد الأجر المتفق عليه وطريقة أدائه وموعده، إلا أن الواقع في القطاع الخاص غير ذلك، حيث أن العامل يقوم بكتابة بياناته الشخصية، ثم يوقع كطرف ثاني، ويقوم صاحب العمل بكتابة باقي البيانات مثل المهنة والأجر وغيرها، ولا يسمح للعامل باستلام نسخة. كذلك يجبر العامل علي توقيع استمارة 6  مع الاستقالة في نفس الوقت الذي يوقع فيه علي عقد العمل، وأحياناً يوقع العامل علي إيصالات أمانة.

وبخصوص الحد الأدنى للأجور، يذكر محمد عبد العظيم  أن م 34 ق 12 تنص علي تشكيل مجلس قومي للأجور، يختص باقتراح الحد الأدنى للأجور، ويتساءل هل اجتمع هذا المجلس لأداء مهمته منذ صدور القانون حتى الآن أم لا؟

الإجازات: ويتحدث عبد العظيم عن أن قانون العمل الجديد قد انتقص من حقوق العاملين في الإجازات عن التشريعات السابقة له، سواء الإجازات الاعتيادية، فلمن أمضي بالعمل سنة كاملة 21 يوم إجازة اعتيادية، وبعد مضي عشرة سنوات 30 يوم،  ومن تجاوز الخمسين كان له الحق في 45 يوم إجازة سنويا في التشريعات السابقة، ولكن القانون 12 قد حدها بـ 30 يوم فقط، والإجازة العارضة أصبحت 6 أيام فقط بدلاً من 7، وتحسب من الإجازات السنوية، ويتحدث عن أن الواقع أن عمال القطاع الخاص في الغالب لا يحصلون علي هذه الإجازات أصلاً، ونجد في بعض المصانع يتم صرف بدل الإجازة نقداً بعد إجبار العامل علي عدم القيام بها.

ويخلص محمد عبد العظيم إلي أن الحكومة المصرية تقوم بالتوقيع علي الاتفاقيات الدولية، وفي نفس الوقت أما أن يكون في قوانينها تعارض وذكر مثال التعارض بين ما يخص المرأة العاملة في قانون العمل ق 12 لسنة 2003، وقانون الطفل 12 لسنة 1996، كما أن ما يطبق في الواقع مخالف لهذا وذاك.

التقرير الثاني: عمال أسمنت حلوان وطره
لقد دخل عمال شركتي أسمنت حلوان وطره اعتصاماً مفتوحاً بمقر مصانع الشركتين بحلوان وذلك يوم الأربعاء الموافق 21/12/2006، ويقدر عدد العاملين المعتصمين في الشركتين بـ 3000 عامل، منهم في أسمنت طره 1500 عامل، وذلك احتجاجاً علي امتناع إدارة الشركة عن صرف الحوافز والأرباح للعاملين بالشركة والتي نص عليها في الاتفاقية الجماعية قبل بيع الشركة للشركة الإيطالية، فقد نصت الاتفاقية علي أن نصيب العمال من الأرباح 10%، وقد حققت الشركة في أسمنت طره أرباحا صافية قابلة للتوزيع بلغت مليار و 800 مليون جنيه.

هذا وقد رفض العمال خفض مرتباتهم والعودة للأجر التأميني بالشركة والذي يخفض متوسط الأجر للعامل من 1000 جنيه شهرياً إلي 130 جنيه فقط، وأرجع العمال الهدف لذلك التهرب من دفع قيمة التأمينات المرتفعة للمرتبات، والعمل علي أن يتم صرف مكافأة المعاش المبكر لمن يحل عليه الدور علي أساس المرتب المنخفض.

وقد أغلق العمال أبواب المصانع، ومنعوا دخول وخروج سيارات نقل الأسمنت والمنتجات، وسمحوا بخروج السيارات أثناء المفاوضات الأولي، ولكنهم اكتشفوا خديعة إدارة الشركة لهم، مما أدي إلي معاودتهم الاعتصام مع الإضراب عن الطعام.

هذا وقد كان هناك عدد من المفاوضات أولها حضرها حسين مجاور رئيس اتحاد العمال، وناهد العشري نائبة وزيرة القوي العاملة، ورئيس مجلس إدارة الشركة الإيطالية، والعضو المنتدب الإيطالي، ومديرة الموارد البشرية بالشركة، ، ورئيسي اللجنتين النقابيتين بالشركتين، والأمين العام للنقابة العامة للبناء والأخشاب، ولم تسفر المفاوضات عن شئ.

هذا وبدأت وزيرة القوي العاملة مفاوضات جديدة مع إدارة الشركة لدفعها للاستجابة لمطالب العمال ووقف المظاهرات، هذا وتم الاتفاق بعد ذلك ما بين رئيس اللجنة النقابية للبناء والأخشاب، والعضو الإيطالي المنتدب علي صرف حقوق العمال، وقد غاب عن الاتفاق رئيس اتحاد العمال، والذي اتهمه العمال بانحيازه لجانب الإدارة، حيث أنه يشغل منصب عضو مجلس إدارة أسمنت السويس، وهي الشركة الثالثة التي تملكها الشركة الإيطالية.

الدراسة الثالثة: عمال وحدة الهندسة الزراعية بسوهاج
وحدة الهندسة الزراعية بسوهاج بها 200-300 عامل متدرب، 100-150 عامل بعقود تدريبية، والعامل بعقد تدريبي يظل هكذا لمدة أربع سنوات قبل أن يتحول إلي عامل متدرب، بعقد سنوي يجدد سنوياً حسب الاحتياج، وهم ضمن 900 عامل بالهندسة الزراعية بمحافظة سوهاج كلها ( سوهاج- طما- المراغة- براديس…)

هذا ويتعرض هؤلاء العمال للعديد من الاعتداءات علي حقوقهم مثل: أن مرتبات العمال المؤقتين لا تتعدي 200 جنيه للعامل المتدرب، و 150 جنيه لغير المتدرب، وأجازاتهم 15 يوم فقط اعتيادي بالإضافة إلي 7 عارضة سنوياً، والأجازات المرضية تخصم من الحافز الشهري الذي لا يتعدى 30 جنيه شهرياً، هذا ويخصم شهرياً منهم التأمين ، ولكنهم لم يجدوا أسمائهم ضمن المؤمن عليهم من العمال الدائمين.[1]

الدراسة الرابعة: عمال شركة بتروجيت
عرض لبعض مشاكل عمال شركة بتروجيت للبترول بالسويس، من خلال عرض لمشكلة السيد محمد عبد السلام الذي كان يعمل بالشركة لحاماً، ولكنه خرج بتقرير طبي بعد إصابته بالسكر والضغط وضعف البصر منذ عام 1992،وحتى الآن لم يأخذ حقوقه، رغم القضايا التي رفعها والتي يطالب فيها بصرف مكافأة نهاية الخدمة، وتعويض مادي عن ما أصابه، حيث لم تصرف له إدارة شئون العاملين وقتها سوي مبلغ 144 جنيه فقط، وذكر بأن قضيته تأجلت 36 مرة منذ رفعها عام 1996 وحتى الآن لم يأخذ حقه.[2]

الهوامش:
[1] – كلام صنايعية، 16/3/2007، عمال بلا حقوق في وحدة الهندسة الزراعية بسوهاج
[2] – كلام صنايعية، 16/3/2007، بتروجيت أكلت عمالها لحماً ورمتهم عظماً