بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

في حوار معهم

عمال السويس للصلب: مستمرون في التصعيد حتى تنفيذ المطالب

بعد أن أُلقيَ القبض على 2 من عمال مصنع السويس للصلب، ناشد رجل الأعمال اللبناني رفيق الضو، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بالشركة، وزارات الدفاع والداخلية والعدل والقوى العاملة والاستثمار باستكمال تنفيذ قرار النيابة العامة بضبط وإحضار 15 عامل بتهمة التحريض على الإضراب، بل أوقف عمل المصنع لحين اتخاذ الإجراءات بحق العمال.

“الاشتراكي” أجرت هذا الحوار مع عدد من عمال المصنع: وليد حسن (فني كهربائي)، وماهر محمد (سائق)، وأحمد عرام (فني كهربائي)، وأحمد الشحات (فني إنتاج).

ماذا عن المرتبات والأجور في المصنع وما هي المطالب؟
المرتبات والأجور ضعيفة جداً ولا توجد بدلات كافية في مواجهة المخاطر؛ فالبدل ضعيف والمخاطر التي يواجهها العمال في المصنع شديدة الخطورة كالتعرض للمرض المزمن والتعرض للقتل والموت حيث يطالب العمال بوجود لجنة لتقدير المخاطر التي يتعرض لها العمال في المصنع وتقدير البدل المناسب لهذه المخاطر.

كما لم يتم صرف أرباح لأي عامل من العمال منذ عام 2007 ومع استلام الشركة، بل وتحايلت الإدارة على العمال بصرف 4 شهور مكأفات وهي مكآفات لافتتاح مصانع جديدة واستبدالها بالأرباح. وفي عام 2012 أُعيدت هيكلة الأجور برفع أجور الإدارة والمهندسين في حين لم تُرفع أجور العمال، في نفس الوقت الذي استعانت فيه الإدارة بثلاث شركات محاسبة لوضع مزانية جديدة للأجور، ولكن الإدارة كانت ترفض هذه الميزانية وهذه الهيكلة وأتت بشركة محاسبة لبنانية لتعديل الميزانية حسب طلبات الإدارة.

أما بالنسبة للأرباح فقد تعلل قبل ذلك نائب رئيس مجلس الإدارة رفيق الضو للعمال أنه قد اقترض من البنوك 3 مليار جنيه لتدشين تسعة مصانع أخرى، وقال للعمال أنه لا يستطيع دفع أرباح العمال بحجه القروض، أما العمال فقد تم تدشين التسعة مصانع الأخرى بأموالهم وأرباحهم المنهوبة من قبل رفيق الضو.

ماذا عن عدد المشاركين في الإضراب والقوة العمالية المضربة داخل المصنع؟
2117 عامل هم المضربين عن العمل وهي القوة العمالية كاملة داخل المصنع ما عدا الإدارة والمهندسين.

ما رأيكم فيما يُثار حول “تسييس” الإضراب لصالح قوى سياسية معينة؟
نرفض هذا التسييس بشدة، وقد حاولت بعض القوى السياسية توضيح أن الإضراب يساعد جماعة الإخوان المسلمين في التحرك ضد سياسيات الدولة الحالية، وهذا خطأ ومن قبضت عليهم قوات الجيش والشرطة من العمال ما هم إلا ملتزمين دينياً وليس لهم أي صلة بالسياسة.

ما رأيكم في تصريحات وزير القوى العاملة كمال أبو عيطة؟
الإضراب مستمر منذ أكثر من 22 يوماً، وقدم لنا الوزير كثيراً من الوعود التي لم نرى  دخولها حيز التنفيذ، فنحن نرى أن الوزير متحيز للحكومة ورجال الأعمال على مصلحة عمال المصنع، كما لم ينفذ أبو عيطة وعده الذي وعد به عمال مصر جميعاً وهو الحد الأدنى والأقصى للأجور.

ما هي الآليات الموجودة لتصعيد الإضراب؟
استمرار التصيعد في الإضراب لتنفيذ المطالب وحتى بعد الإفراج عن زملائنا المعتقليين والـ  12 مفصول بدون شروط. وقد قال رفيق الضو أمام العمال أن القوى الأمنية والمسئولة تتضامن معه ولن تنظر للعمال مهما استمر الاعتصام.

ما هو وضع التأمين الصحي؟
يواجه العمال صعوبة في سير الإجراءات العلاجية والكشف وصرف العلاج وانتظار الإجراءات الإدارية الطويلة من الشركة الطبية العلاجية المشرفة على التأمين الصحي ويطالبون بتغيير هذه الشركة وهذا النظام العلاجي لما يواجهونه من صعوبة في إجراء العمليات الجراحية والخطرة مما تسبب في وفاة أحد العمال بسبب تعسف الإجراءات الإدارية في التصريح بعملية جراحية عام 2010.

وماذا كان دور النقابة بتأييد أو رفض الإضراب؟
هناك ترهل وتخبط تام بين النقابتين العامة والمستقلة داخل الشركة حيث نجح رفيق الضو في تفكيك النقابات من الداخل.

ما رأيكم في إقامة جبهة عمالية موحدة للتضامن مع إضرابكم؟
نرحب ترحيب تام بإقامة جبهة موحدة من النقابات العمالية أو تضامن العمال أنفسهم معنا، وهناك خطط مستقبلية لتضامن عمال سيراميكا كليوباترا مع إضرابنا كذلك عمال بلاتينيوم ميناء السخنة.

وبالفعل فقد اجتمع عدد من العمال اليوم، الأحد 18 أغسطس، مع ممثل الاتحاد الدولي للصناعات للتوصل إلى اتفاق والتفاوض على مطالبهم خلال مدة لا تتجاوز أسبوعين مع الاستمرار في الإضراب لحين تنفيذ مطالبهم.