بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال الزيوت والصابون يعتصمون مطالبين بعودة الشركة للقطاع العام

يخوض عمال شركات الزيوت والصابون الخمس التابعة لهيئة الصناعات الغذائيه قطاع الاستثمار معركه شرسة مع رئيس مجلس ادارتهم احمد محمود حسن و رئيس الشركة القابضه لقطاع ( المطاحن- المضارب- الزيوت- الالبان –الكوكاكولا ) من أجل زيادة الحافز الي 100%  علي أساس مرتب 2011 مساواة بعمال المطاحن كما يطالبون ببدل طبيعة العمل ان يكون علي مربوط الدرجة للعاملين بتاريخ 2011.

عدد شركات الهيئة خمس شركات (سندوب وبلقاس وميت غمر) بالمنصورة بالاضافة الي مصنع الزقازيق ومصنع كفر سعد بدمياط.

يتحدث احد العاملين بشركة سندوب للزيوت والصابون لجريدة الاشتراكي.. يعمل بالمصنع  حوالي 1150 عامل  يعانون نفس   المشاكل فهو مثلا يعمل  بالشركة منذ 17 عام وله اسرة من زوجه وطفلين ولم يتخطي راتبه700 ج وحافز 65 ج مع العلم بانه قبل الثوره كان 1.5ج فقط في حين يكسب المصنع يوميا 330 الف جنيه من عمل خط انتاج الزيوت فقط.

ويضيف م.ع ان الشركة بها 6 مصانع كخطوط انتاج لسلع مختلفه (زيوت واعلاف وجلسرين وصابون) في حين ومنذ تحويلها الي شركة مساهمه مصريه ونقلها الي قطاع الاستثمار بدات هذه الخطوط في التوقف بشكل تدريجي بحجة عدم توفر المواد الخام كما تم تقليص العمالة الانتاجية تدريجيا ومن يخرج علي المعاش يستبدل بعاملة ادارية أو لايستبدل حتي تضخم الجهاز الاداري غير المنتج وانخفض عدد العماله بالمنشأه من 3000 عامل الي 1150 عامل مما زاد من ضغط العمل والورديات علي العمالة الانتاجية بدون مقابل.

مما دفع العمال للاعتصام في ساحة الشركة والتي اطلقوا عليه ميدان بسكول ميدان الحرية واضربوا عن العمل بالتنسيق مع كافة شركات القطاع وخاصة الزقازيق  فحاصرته قوات الامن والجيش واغلقت بوابات المصنع ووجد الصحفيين والناشطين من حزب العمال صعوبه كبيره في التواصل مع العمال المعتصميين بالداخل واستمر الاعتصام ما يزيد علي 4 ايام وجرت مفاوضات مابين رئيس مجلس الاداره والحاكم العسكري للمنصوره و خيري مباشر رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية ووكيل اول وزارة القوي العاملة وممثلين عن الشركات الخمس في ظل غياب تام للجان النقابية بالمصانع  والتي اتهمت بالعمالة للادارة وامن الدولة.

وبعد اكثر من جوله مفاوضات وحرصا من العمال علي استمرار العمل بالشركة تم فض الاعتصام  بعد الوعد بالتنفيذ الجزئي للمطالب علي ان يزيد الحافز الي50%  ويكون زيادته الي 100% مربوط بقرار زيادة وزير التضامن بزيادة سعر انتاج طن زيوت التموين من 900ج الي 1200ج كما وعدوا بزيادة بدل طبعة العمل علي مرحلتين تكون الاولي هذا العام علي مربوط 2003 والثانية العام القادم علي مربوط 2011.

يتحدث عامل آخر عن كم الفساد داخل المصنع حيث تم فك خط انتاج للصابون وتركيبه مره اخري علي انه خط جديد وتم دفع التكلفه من الميزانية كما نقل مدير امن المصنع رئيس وردية الي وردية اخري  بسب رفضه التعسف مع احد العمال المطالبين بحقوقهم  وكذلك  تفكيك احد خطوط النتاج الذي لم يعمل سوي 6 اشهر وبيعه خرده لاحد المصانع المنافسه بالقطاع الخاص كما تحدث عمال المصنع عن  المصانع المتوقفه وسياسات التخسير وتقليل العمالة وايقاف خطوط الانتاج بحجةعدم توفرالمواد الخام مما يهدر الامكانيات الضخمة للشركة وكيف انهم يطالبون بعودة الشركة للقطاع العام ومجلس ادارة جديد منتخب يكون اكثر حرصا علي الشركة التي يعتبرونها ملكا لهم ويطالبون بنقابة حقيقية تمثل العمال فعليا ويكون لها عضوان علي الاقل بمجلس الادارة.