بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال مصر يحاكمون وزير الاستثمار في البرلمان

واجه محمود محي الدين وزير البيع هجوما عنيفا  في البرلمان  بسبب موجة الغضب العمالي التي تحاصر مجلسي الشعب والشورى .وأعلن عدد من النواب من المعارضة والحكومة على السواء رفضهم لسياسات الخصخصة، وطالبوا بتأميم الشركات في حين انضم عمال شركة سالمكو أمس إلى اعتصام عمال امونسيتو على رصيف الغضب أمام مجلس الشورى .

ومن جهته قال حسين مجاور رئيس لجنة القوى العاملة أن مشكلة أمونسيتو مشكلة كبرى لأن الشركة  خاصة أنشئت منذ سنوات طويلة وهرب المستثمر بقروض البنوك ووصلت مديونيتها إلى حوالي مليار جنيه علاوة على مديونيات التأمينات والكهرباء.

وأضاف اتفقنا في اللجنة إنه من غير الصالح تصفية هذه الشركة لأن ذلك ليس من صالح العمال، وسوف نجلس مع مستثمرين في مدينة العاشر، مع بنك مصر، والتأمينات، والكهرباء، وسيتم البحث عن شركة متخصصة لإدارة الشركة وضخ 28 مليون جنيه فيها.

من جهته قال عصام عبد الحميد نائب رئيس اللجنة النقابية: بالرغم من إننا نفضل أن نعمل تحت مظلة الدولة إلا إننا لن نرفض أي عرض للتشغيل ، مشيرا إلى أن العمال سيشترطون في حال وجود مستثمر توقيع اتفاقية عمل جماعي لضمان حقوق العمال .

وأشار عصام إلى أن رئيس مجلس الشعب وافق على مقابلة وفد من أطفال العمال الذين حاصروا أبواب المجلس أمس لسماع شكاويهم وطلباتهم .

من جهته قال حمدين صباحي نائب الشعب تحت قبة البرلمان: هل من حقنا أن نقوم بتأميم شركات اشتراها مستثمر سعودي بالرخيص لصالح الشعب المصري ..وأضاف هناك مصيبة أسمها مستثمرون يسرقوننا ويهربون فأين موقف مجلس الشعب المصري من ذلك ؟ وتساءل صباحي هل يصح أن ينام السادة الوزراء في بيوتهم وعمال مصر ينامون على الرصيف كل يوم أمام مجلسي الشعب والشورى بهذه الطريقة؟.

وعلى صعيد أخر تقدم عمال سالمكو لغزل الأكليرك بالعاشر من رمضان  بمذكرة إلى مجلس الشعب للمطالبة: بإعادة تشغيل المصنع.وصرف الأجور المتأخرة عن شهري يناير وفبراير.و صرف العلاوات الدورية والاجتماعية التي لم تصرف.

وهتف العمال وأطفالهم وزوجاتهم : فين سيادتك يا نظيف ..داحنا نايمين على الرصيف.