بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال «ميجا تكستايل» يواصلون الإضراب تضامنا مع زملائهم المحتجزين

واصل عمال شركة «ميجا تكستايل» بمدينة السادات إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بالإفراج عن زملائهم السبعة  المحتجزين بقسم شبين الكوم منذ أمس ولإلغاء قرار إيقاف 43 عاملا عن العمل، بينما يحيط أهالي العمال بالقسم، وقال قيادي عمالي جهات عديدة تساوم العمال المحتجزين –بينهم عاملة- أن يقدموا استقالتهم مقابل الإفراج عنهم، غير إن العمال رفضوا ومن المنتظر أن يتم إطلاق سراحهم بعد ساعات قليلة.

وتقول هالة عبد الرحمن نقابية: واصل العمال بالشركة الإضراب عن العمل، لحين الإفراج عن زملائهم وأصروا على  رفع قرار الإيقاف عن العمل،وتضيف عقد اليوم اجتماعا لحل الأزمة ضم المستثمرين الأتراك ، والعرب الذين يستعينون بهم لإرهاب العمال، ورئيس جهاز مدينة السادات وممثل عن مكتب العمل، وثمانية من العمال لبحث تسوية للأزمة، غير إن العمال رفضوا الوصول لإى حلول إلا بعد الإفراج عن زملائهم السبعة.

كانت قوة من الشرطة قد اعتدت بالضرب على أكثر من 100 عاملا بشركة «ميجا تكستايل» أمام مقر محافظة المنوفية، وذلك باستخدام الهراوات والعصى المكهربة والكرابيج، وأصيب جراء هذا الاعتداء أكثر من 30 عاملا وعاملة بإصابات متنوعة ما بين كسور فى الأذرع والأقدام وشج فى الرؤوس، تم نقل المصابين إلى المستشفى التعليمى بشبين الكوم. كان العمال قد توجهوا الى مبنى محافظة المنوفية  فى مدينة شبين الكوم لتقديم شكوى ضد صاحب العمل الذي دأب فى الشهور القليلة الماضية على التضييق على أعضاء النقابة المستقلة، وتوقيع جزاءات غير مبررة على العمال لإجبارهم على تقديم استقالتهم من النقابة.وقامت قوات الشرطة بالاعتداء على العمال محاولين تفريقهم مما ادى إلى اصابة عدد كبير منهم. 

يذكر أن إدارة الشركة قامت الاحد بمنع محمود عبد الناصر رئيس النقابة المستقلة ومحمد حسن عضو اللجنة النقابية و45 عاملا اخرين من دخول الشركة، وذلك بعد الاستعانة بمسلحين من الأعراب الذين يسكنون بالمنطقة وبعدها اعلن ما يقرب من 80 عامل التضامن معهم وتم تحرير محضر فى قسم شرطة مدينة السادات وشكوى فى مكتب العمل واخيرا اعلن عمال الشركة الدخول فى اضراب مفتوح عن العمل.