بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال قوطة للصلب يبيعون عفش البيت لإعادة تشغيل المصنع

بعد عام ونصف من الاعتصامات والوقفات أمام مكتب النائب العام النائب العام والمحاكم المختلفة حصل عمال قوطة علي حكم نهائي في شهر اغسطس السابق بإعادة تشغيل المصنع مرة أخري بإدارة ذاتية من العمال بعد رفض الطعن المقدم من صاحب المصنع الهارب خارج البلاد الذي بلغت ديونه 20 مليون جنية بالفائدة.

بإستخدام وسائل الضغط المستمر من العمال علي الشركة القابضة التي رفضت سابقا جدولة الديون وافقت اخيرا علي الجدولة  بعد وقفة العمال الاخيرة أمام مقر الشركة القابضة ووصل الامر للاشتباكات مع قوات الأمن أمام وزارة البترول بعد محاولاتهم لفض اعتصام العمال بالقوة.

بالأمس اجتمعت إدارة المصنع مع العمال لمناقشة الوضع الحالي وكيفية الخروج من الأزمة  وكيفية توفير الموارد  المالية الازمة لإعادة التشغيل.

ولكن دائما مايخرج العمال من أزمة حتي يدخلون في الأخري، فللأسف يحتاج العمال مايقرب من ال15 مليون جنية لإعادة التشغيل وفروا منهم فقط مليون وخمسين الف جنية بعد أن قاموا  ببيع عفش البيت والاستدانة وبيع ممتلكاتهم  الشخصية،  ولكن ما يتبقي أكثر بكثير وفوق طاقهم  ويبحثون عن من يساندهم ويمد لهم يد العون خصوصا بعد أن فقدوا الأمل من حكومة هشام قنديل التي دائما ما تضع العراقيل أمامهم.

مازال طريق العمال طويلا في ظل نظام لايختلف كثيرا عن نظام مبارك الذي أهدر حق العامل ليأتي مرسي ليقضي علي الأمل  الوحيد الباقي  للعمال في ان يحيوا حياة كريمة.