بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال “قوطة للصلب” يتظاهرون أمام مجلس الوزراء

تظاهر العشرات من عمال شركة قوطة للصلب أمام مجلس الوزراء اليوم اعتراضاً على قيام رجل الأعمال، عبد الوهاب قوطة، بإغلاق المصنع ومنع 450 عامل من العمل ووقف صرف أجورهم.

 

وقد أغلق قوطة المصنع لرفضه دفع أية مبالغ مالية للدولة مقابل المرافق التى تحصل عليها الشركة، حيث طلب استمرار انتفاع الشركة بالماء والكهرباء والغاز بنفس الوضع القديم والمستمر منذ عشر سنوات. كما طالب الدولة بإسقاط فوائد الديون والقروض المستحقة للبنوك، وإلا سوف يقوم بتصفية الشركة وتشريد العمال.

 

وفى أثناء تظاهر العمال، كان رئيس الحكومة هشام قنديل يجتمع مع مبعوثة البنك الدولى للتفاوض معها لحصول مصر على قرض 4,8 مليار دولار، وطلب من العمال إرسال وفد للتفاوض مع وزير القوى العاملة الإخوانى خالد الأزهري. وانتهت المفاوضات دون حل لمسألة تشغيل الشركة وعودة العمال إلى العمل، على أن تقوم وزارة القوى العاملة بدفع الأجور الأساسية من ميزانية الدولة ويلتزم رجل الأعمال بدفع الأجور المتغيرة مع وعد بدراسة عودة العمال بين وزير الصناعة ورجل الأعمال قوطة، وبالتالى استمرار تشريد العمال.