بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

دراسة حالة (1) شهر نوفمبر 2009..

معلمو كفر الشيخ يبيتون أمام مقر الحزب الوطني بالقاهرة ثم ينقلون اعتصامهم إلي وزارة التربية والتعليم

نظم حوالي 500 معلم (ومعلمة)  مؤقت(ة) من معلمي كفر الشيخ، والبالغ عددهم 4000 معلم اعتصام مفتوحا امام الامانة العامة للحزب الوطنى صباح  يوم  9 نوفمبر 2009، كما باتوا ليلتهم في الشارع أمام أمانة الحزب الوطني، وذلك احتجاجا على:

تعنُّت اللواء أحمد زكي عابدين محافظ كفر الشيخ ضد المعلمين العاملين بنظام العقود المؤقتة وفصلهم قبل بدء العام الدراسي بحجة عدم وجود اعتمادٍ مالي لهم، ورفضه الوساطة البرلمانية من النائبين محمد شاكر سنار عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين والنائب محمد عبد العليم داود.

وهذا التعنت علي الرغم من أن هؤلاء المعلمين قاموا بالتدريس لمدد تتراوح بين 5 إلى 10 سنوات، وهم من خريجى كليات الدراسات الإسلامية والعربية والشريعة وأصول الدين واللغة العربية، كما أنهم حصلوا على دبلوم التأهيل التربوى وتم التعاقد معهم للعمل كمدرسى فصل ومدرسي تربية إسلامية ولغة عربية.

يقول احد المعلمين المعتصمين ” احنا جينا نعتصم قدام الحزب الوطنى معرضين نفسنا للبهدلة من الامن  علشان نوصل صوتنا للرئيس مبارك علما بأن المحافظ مش عاوز ينفذ قرار الوزير اللى بيفيد بتوفير عقود معلم مساعد والابقاء على عقودنا بمدارسنا ومنحنا عقود مميزة” .

يقول معلم آخر ” لقد فؤجئنا بقرار فصلنا من العمل بمدارس المحافظة بكفر الشيخ وعدم منحنا عقود مميزة بدلا من العقود العادية التى عملنا بها على مدار اكثر من 10 سنوات” .

واضاف معلم ثالث متضرر ” احنا قررنا نقل اعتصامنا للقاهرة بعد ما فاض بينا الكيل مظاهرات واعتصامات، سواء اعتصامات قدام الحزب الوطنى وديوان عام المحافظة بكفر الشيخ  وكمان احنا هنصعد اعتصامنا الى قاعة المؤتمرات بمدينة نصر لمقابلة المسئولين علشان اولادنا هيتشردوا”.

وقد اشار احد المعتصمين إلي ان  نواب المحافظة من الإخوان والمعارضة  قد وفروا مبلغ 4 ملايين جنيه إجمالي المخصصات التي تحتاجها المديرية لتعديل عقودهم ولكن المحافظ متعنت فى تنفيذ القرار وقد تم تشكيل وفد من المعلمين للتفاوض مع  أحمد عز ود. محمد حمام عابدين رئيس لجنة التعليم بمجلس الشعب، ووعدهم عز بعرض المشكلة على لجنةالتعليم بالمجلس خلال 15 يومًا؛ الأمر الذي رفضه المعلمون، وقرروا أستمرار اعتصامهم والمبيت أمام مقر الحزب الوطنيز

هذا وقد تم حصار المعتصمين أمام الحزب الوطنى، ولم يتم السماح لهم بالتوجه الى دورات المياة او لشراء الطعام.

وعندما سمع ذويهم بما يتعرضون له من حصار هددوا بعمل اعتصم مفتوح أمام محافظة كفر الشيخ لحين فك الحصار عنهم، وإجابة مطالبهم.

وقد ردد المعلمين اثناء اعتصامهم بعض الهتافات منها : “واحد اتنين/ الريس مبارك فين”، “يا جمال بيه يا جمال بيه/ حنأكلولادنا إيه؟

وقد نقل المعلمين اعتصامهم صباح يوم 10 نوفمبر من أمام أمانة الحزب الوطني، إلي وزارة التربية والتعليم، وقد تدخل النائب عبد العليم داوود في التفاوض، سواء مع المحافظ أو مع وزارة التربية والتعليم، إلي أن تم التوصل لفض الاعتصام بعد  تعهد اللواء أحمد زكي عابدين محافظ كفر الشيخ بإعادة المعلمين إلي أعمالهم ومدارسهم التي كانوا يعملون بها خلال عام 2008، وإعطائهم عقودًا عاديةً ومميزةً لمن تتوافر فيهم الشروط.