بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ممرضات كفر الدوار يهددن بالإضراب

اعتصم العشرات من الممرضات ممن يعملن بعيادات رعاية الأمومة والطفولة بكفر الدوار احتجاجاً على قرار وزير الصحة بنقل عدد منهن للعمل فى التثقيف الطبى للاسرة فى القرى والنجوع، وذلك على خلاف عملهم الدائم بالعيادات بالمدينة والذى نظموا على أساسه أوضاع أسرهن من زوج وأطفال بالمدارس وفقا لمواعيد عملهن المحددة ومما يجعلهن -لو نفذ القرار- عرضة لمضايقات كثيرة.

ورغم أن مديري العيادات يؤكدون على أن هذا القرار سيطبق على عيادات الريف فقط، إلا أن الممرضات يؤكدن على ان كل عيادات رعاية الأمومة والطفولة ستخضع للقرار، كما أن انتقاء الممرضات لا يخضع لأي معايير إلا الواسطة والمحسوبية، خاصة وأن القرار ينص على أن تثبيت 8 ممرضات فقط من أصل 25 ممرضة في العيادة وإرسال الباقيات للعمل كمثقف طبي.

استغل الممرضات فرصة تواجد وكيلة وزارة الصحة التى كانت فى زيارة لشركة غزل كفر الدوار للنظر فى شكوى العمال من سوء الاوضاع بمستشفى العمال وأرسلوا إليها وفداً لشرح قضيتهن، فكان خلاصة ردها عليهن ان القرار واجب التنفيذ، مما ادى لاستغراب وفد الممرضات وجعلهن يتسائلن حول الهدف الحقيقي من وراء القرار … هل هو دفعهن لتسوية معاشهن كما يقول البعض في إطار خطة الوزارة لتقليل عدد الممرضات بالعيادات للثلث، تمهيدا لخصخصة هذة العيادات ورفع قيمة الخدمة للجمهور؟

وللعلم قد احتج على هذا القرار الكثير من الممرضات حبن تم تطبيقه في محافظة الغربية مع بداية شهر فبراير.