بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مسيرة كبرى للفنيين الصحيين الى مجلس الوزراء

نظم حوالى 5 آلاف من الفنيين الصحيين مسيرة انطلقت منذ قليل من مقر النقابة العامة للعلوم الصحية الكائن أمام مستشفى القصر العيني الى مجلس الوزراء للمطالبة بتحسين اوضاعهم المالية، وذلك بعد تجاهل حكومة شرف ووزير الصحة الجديد لمطالبهم، ومنحهم وعود ثم النكوص عنها. وقال حسام عبد الله الأمين العام لنقابة العلوم المستقلة إن المظاهرة شهدت مشاركة واسعة من محافظات مختلفة، وانضم اليها التمريض وقطاعات أخرى من مقدمي الخدمات الصحية، وسنتظاهر أمام مجلس الوزراء لحين الاستجابة لمطالبنا. وأضاف حسام: هناك تهديدات من قبل الشرطة العسكرية تعرض لها زملائنا في كل من محافظتي الاسماعيلية والمنيا لمنع مشاركتهم في الاضراب.

كانت النقابة العامة للعلوم الصحية قد أصدرت بيانا إلى الجمهور المصري جاء فيه: إيماناً منا بحق كل مريض من أبناء وطننا فى تلقى العلاج والرعاية الصحية اللازمة مهما كانت الظروف والعقبات قررت النقابة العامة للعلوم الصحية (الفنيين الصحيين) أن يكون مشاركة أعضائها فى إضراب ومظاهرة 25 سبتمبر مشاركة تبادلية حتى لا يتأثر العمل فى المستشفيات والمراكز الطبية ومديريات الشئون الصحية وحتى لا يحرم إي من مواطنينا من تلقى الخدمة العلاجية اللازمة حيث سوف يشارك فى الإضراب والمظاهرة كل الزملاء اللذين انتهت ورديات عملهم.

وتساءل البيان: هل يعقل أن يتقاضي بدل الانتقال للمراقبين الصحيين 3.5 جنيه شهريا وبدل التعرض للأشعة 1.85 قرشا وبدل العدوي جنيهات زهيدة وبدل نبجية 5 جنيهات وضرب واهانة الفنيين من البلطجية بسبب عدم تامين المستشفيات وتعليم لم يتطور منذ 1960.