بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

في ثاني أيام الإضراب

مسيرة للعاملين بجامعة الزقازيق

انطلقت أمس الثلاثاء في جامعة الزقازيق ومن أمام مبنى رئاسة الجامعة مسيرة نظمها عمال الجامعة بالتزامن مع الإضراب الذي بدأ أول أمس الاثنين وشمل قطاعات عديدة من عمال وإداريي الجامعة وممرضي مستشفياتها.

ضمت المسيرة المئات من العمال والعاملات وسط هتافات تنادي بتحقيق العدالة الاجتماعية وتندد بتجاهل المسئولين وعلى رأسهم رئيس الجامعة ورؤساء النقابات الصفراء للمطالب المشروعة للعمال. وقد شارك الطلاب الاشتراكيون الثوريون في المسيرة للتأكيد على مطالب العمال المشروعة وعلى أن نضال الطلاب ضد فساد الجامعات لا يتجزأ ولا يختلف عن نضال العمال في المطالبة بحقوقهم والتي تشمل:

  1. المساواة بأعضاء هيئة التدريس بالجامعات في صرف بدل الجامعة لكونه الجهاز الإداري لتشغيل الجامعة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية.
  2. المساواة بباقي الجامعات في رفع نسبة مكافئات الامتحانات من410 إلى 500  يوم بنسبة 5% بدلا من 3% حيث تم الموافقة على ذلك في معظم الجامعات.
  3. المساواة بباقي الجامعات في رفع الحوافز من 200% إلى 250% أسوة بما اتخذ من قرارات في معظم الجامعات.
  4. تعيين الحاصلين علي الماجستير والدكتوراه بالكليات المناظرة أو في المراكز البحثية أو تحويلهم إلى كادر خاص.
  5. تعيين أبناء العاملين بالجامعة أسوة بباقي المصالح الأخرى ولسد الحاجة في الوظائف أثناء بلوغ معظم العاملين لسن المعاش.

وتعلن حركة الاشتراكيين الثوريين بالشرقية عن تضامنها الكامل ووقوفها إلى جانب مطالب العمال المشروعة حتى تتحقق.