بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مسيرة للعاملين بجامعات مصر احتجاجا على سياسات الدولة تجاههم

تظاهر ظهر أمس الخميس بجامعة القاهرة العاملون بالجامعات المصرية في مسيرة ضمت العشرات منهم من جامعات مختلفة، من أبرزها جامعة الإسكندرية والتي كان لها حضور قوي من بين المتظاهرين، بالإضافة إلى العاملين بجامعة دمنهور الذين أتوا بعد فترة من وصول زملائهم بجامعة الإسكندرية.

هذا وقد قام المتظاهرون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام الباب الرئيسي للجامعة، ومنها حاولوا الدخول إلى الجامعة لعرض مطالبهم. ويذكر أن العاملون قد قاموا تظاهروا الأسبوع الماضي في مسيرة حاشدة وعلى إثرها وُعدوا بتحقيق هذه المطالب، إلا أنهم لم يتلقوا حتى الآن أية ردود فعل من الجهات المعنية بالأمر، فيما اشتبك  المتظاهرون مع رجال أمن الجامعة لمنعهم من دخول الحرم الجامعي إلا أن المتظاهرين هددوا بكسر الباب إن لم يقم رجال الأمن بفتح البوابة. وبالفعل تم فتح البوابة ومنها طافت المسيرة أرجاء الجامعة وتظاهر العاملون بالجامعات أمام مبنى القبة مرددين العديد من الهتافات التي جاء منها: “الإضراب على طول على طول، قبل ماتيجى الفلول”، و”قالوا العلم أساس الجامعة، قتلوا العلم ونهبوا الجامعة”.

وكان طيلة الفترة التي طاف بها العاملون الجامعة كان يرددون موجهين هتافهم إلى إداريي جامعة القاهرة “إنزل بقى يا عم خلي، عندك دم، و”القاهرة فين، إسكندرية أهه”، إلى أن وصلت المسيرة أمام مبنى المجلس الأعلى للجامعات حيث وقف المتظاهرون مرددين “خبي خبي داري داري، على الفساد الإداري”، مختتمين احتجاجهم من أمام الجامعة إلى مجلس رئاسة الوزراء مطالبين بتحقيق مطالبهم والتي سبق وأن تلقوا وعوداً بشأنها من رئيس الوزراء، والتي كان من أهمها:

  1. صرف بدل الجامعة – الجودة.
  2. زيادة حافز الجامعة من 200% ل 500%.
  3. تثبيت العمالة المؤقتة على الصناديق والمكافأة الشاملة.
  4. رفع مكافأة الإمتحانات من 410 يوم إلى 500 يوم.