بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مسيرة لعمال الكتان تجوب شوارع طنطا

خرج اليوم عمال طنطا للكتان في مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة طنطا احتجاجا على عدم استجابة المستثمر السعودي لمطالب الاضراب الذي دخل اليوم اسبوعه الثالث . قطع العمال مسافة 5 كيلو متر سيراً على الأقدام وسط حصار أمني كثيف .وهتف العمال : يا نظيف يا عريس ..عمال طنطا على الرصيف .

وقال هشام العكل النقابي المفصول : خرجنا إلى الشارع لعدم وفاء وزيرة القوى العاملة بوعودها لنا .. حيث اقنعتنا إنها ستلتقي بالمستثمر السعودي، للتفاوض على المطالب العمالية، ولكنها حتى اليوم وبعد اضرابنا لمدة 15 يوما لم تقدم لنا أي حلول.

واضاف اشرف الحارثي : المسيرة التي شارك فيها حوالي 500 عاملا توقفت أمام شركتي الدلتا للغزل والنسيج .. وطنطا للزيوت والصابون حيث هتف العمال: أصحى يا عامل مصر يا مجدع ..وأفهم دورك في الوردية..مهما بتشقى مهما بتتعب ..تعبك رايح للحرامية .ولم ينس العمال أن يشيروا إلى مآسيهم مع الخصخصة فهتفوا : يا وزير الأستثمار :أحنا بينا وبينك تار. في حين عبروا عن سخطهم على سياسات الحكومة المنحازة للأغنياء فهتفوا :عايزين حكومة حرة .. دي العيشة بقت مرة.

وقال جمال عثمان : يشعر العمال بالقلق من عدم الاستجابة لمطالبهم فقرروا التصعيد، مشددا على أن الأيام المقبلة ستشهد مفاجات كبرى في هذا المجال، حيث لن يقبل العمال إلا بالحلول الجذرية لمعركتهم مع المستثمر السعودي الذي أهدر كافة حقوقهم ويسعى إلى تصفية الشركة وإخراج العمال على المعاش المبكر.

وهاجم عثمان النقابة العامة للغزل والنسيج التي لم تتحرك لمساندة العمال، وكذا وزيرة القوى العاملة التي حملت العمال مسئولية الإضراب مشيرا إلى إن النقابة والوزارة فرضتا على عمال طنطا توقيع اتفاقية العار والمذلة التي أهدرت حقوق العمال ..واليوم يتنصلان من حقوق العمال  .واضاف: مطالبنا لم تتغير فهي زيادة الحافز وصرف العلاوات والأرباح وعودة المفصولين وزيادة بدل التغذية.

يذكر إن عمال الكتان قد اضربوا عن العمل لمدة ستة شهور العام الماضي ضد سياسات المستثمر السعودي الذى اشترى الشركة، ولم يسفر اضرابهم عن نتائج مهمة، وقرر العمال العودة إلى الإضراب بعد قرار ادارة الشركة بفصل رئيس اللجنة النقابية صلاح مسلم منذ ثلاثة أسابيع.