بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال وفلاحين

برعاية لجنة الحريات بنقابة الصحفيين

مؤتمر صحفي للعمال المفصولين تعسفيا بنقابة الصحفيين

نظمت حملة “تمرد العمال.. نفذ يا نظام” مؤتمرا صحفيا أمس السبت 14 سبتمبر بمقر نقابة الصحفيين، وبرعاية لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، لدعم العمال المفصولين تعسفيا.

تحدث على منصة المؤتمر الزميل هشام فؤاد الصحفي العمالي وعضو المكتب السياسي لحركة الاشتراكيين الثوريين ممثلا عن حملة تمرد العمال، والزميلة فاطمة رمضان النقابية والناشطة العمالية، والأستاذ محمد عبد القدوس ممثلا عن لجنة الحريات بنقابة الصحفيين.

وتحدث العمال المفصولون من الشركات المختلفة ممثلين عن زملائهم، مطالبين الحكومة بإعادتهم لأعمالهم أو بتعوضهم ماديا من صندوق الطوارئ بمرتب شهري إلى حين إيجاد حل لهم مع المستثمر الذي تُقدِّم له الحكومة الدعم والمساندة في مواجهة العمال.

وقد أظهر العمال عزيمة وقوة على الرغم من انقطاع مرتباتهم وتدهور حالتهم المادية ومعاناة أسرهم معهم، وأكدوا على تصميمهم على مواصلة النضال ضد الفصل التعسفي الذي ما زال يمارسه رجال الأعمال دون رقيب أو حسيب برعاية حكومة السيسي.

شارك في المؤتمر عمال شركات كابو وكادبري وفرج الله وتيتان والسويدي وغزل شبين والسويس للصلب وأطلس للمقاولات والشبكات والإسكندرية للغزل وفيليكس وميكا، وقد أكدت حملة “مطالب العمال.. نفذ يا نظام” تأييدها المطلق للعمال المفصولين والتضامن معهم، ومن جانبهم أخذ العمال الاستمارات الخاصة بالحملة ليجمعوا توقيعات زملائهم عليها.

وفي نهاية المؤتمر تحدث العمال المفصولون عن وسائل الرد على الحكومة وطرق التصعيد الممكنة، غير عابئين بالحرب المزعومة على الإرهاب، والتي يستغلها النظام لشن الحرب على كل معارضيه وعلى رأسهم العمال على حد تعبيرهم، كما قرر العمال إجراء مشاورات مع زملائهم في المحافظات المختلفة للحشد ليوم يتم فيه التظاهر والاعتصام حتي يتم صرف مرتباتهم ليتمكنوا من العيش.