بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

موظفو الزراعة والمعاقين وأمونسيتو وطلاب النيل يتظاهرون أمام مجلس الوزراء

تظاهر اليوم أمام مجلس الوزراء العاملين بوزارة الزراعة من محافظة البحيرة من  أقسام (معمل الخصوبة –التشجير –التقاوي – البحوث – الميكنة الزراعية – صندوق الموازنة ) .وطالب المحتجون  بصرف رواتبهم التي لم تصرف منذ شهر  6/2006 ،والتى لا تتعدى الـ41جنية .

كما طالبوا بتثبيتهم أسوه  بالعاملين بالحكومة ،حيث أبرمت معهم الوزارة عقدا يتضمن إنهم ملحقين ببرامج التدريب العملي مقابل انتقال شهري لا يتعدى الأربعين جنيها ،و وضع حد أدنى للأجور يكفي لمعيشة كريمة ،ورفع المحتجون لافتات كتب عليها (المرتبات 41 جنية ،عايزين نعرف يعملوا أية –أهتف أهتف علي الصوت- أطلب حقك مش ها تموت )

وأمام المجلس احتج العاملون بالشركة الاقتصادية امونسيتو العالمية (امونسيتو) مطالبين  بصرف 41 مليون  أو مشاركة البنك بهذه النسبة بالشركة .

وقال عصام عبد الحميد رئيس اللجنة النقابية أن شركة امونسيتو هي شركة غزل ونسيج وصاحبها يدعى عادل أغا وقد هرب إلى الخارج بسبب القروض التي لم يستطع تسديدها ، وتم عمل اتفاق بين العمال ووزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادي وبنك مصر باعتباره صاحب الدين الأكبر، وتم الاتفاق على صرف ثلاث أشهر لمن أمضى أكثر من 20سنة وأربعة أشهر لمن مضى علية أقل من 20 عام، مما يعني صرف 106 مليون جنية للعاملين ، ولكننا فوجئنا   بصرف 65 مليون.

ونحن نطالب بصرف المبلغ المتبقي  أو نشارك البنك بهذا المبلغ في أعادة تشغيل المصنع ونمتلك فيه أسهم ،وبذلك نعيد تشغيل المصنع وتوفير فرص عمل لـ 5000 ألاف عامل ، وننهض بصناعة النسيج التي دمرتها حكومة مبارك المخلوع.

كما أحتج العشرات من طلاب ومدرسين جامعة النيل بالقرية الذكية احتجاجا على قرار رئيس الوزراء السابق احمد شفيق بضم قطعة الأرض (التي حصلوا على حق الانتفاع بها من وزارة الاتصالات لبناء فرع للجامعة )ونقل ملكيتها من وزارة الاتصالات إلى وزارة التربية والتعليم.

وأمام مجلس الوزراء مازال المعاقون معتصمين لحين تنفيذ مطالبهم المتمثلة في ( الحق في السكن، والحق في العمل، وتوفير وسيلة مواصلات ملائمة ) ،وهي  المطالب التي  وعدهم عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بتنفيذها ولكنها لم تنفذ حتى الآن .وأضاف احد المعاقين من المفترض أن عصام شرف يمتلك  صلاحيات استدعاء المحافظين لبحث مطالبنا وتنفيذها ولكن لا أعرف  لماذا لم يتم ذلك؟!