بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

نجاح ساحق لاضراب الاطباء

للمرة الثانية خلال اسبوع واحد فقط  ينجح اضراب الاطباء نجاحا ساحقا على مستوى الجمهورية للمطالبة برفع الراتب ورفع ميزانية الصحة واقالة وزير الصحة . وأوضح الدكتور محمد شفيق، عضو اللجنة العليا للإضراب، أن الإضراب تخطى نسبة 75% بمحافظة القاهرة، أي بزيادة 10% عن الأسبوع السابق، أما في الأقاليم تراوحت نسبة الإضراب ما بين 85 إلى 90%.

وأشار شفيق إلى مشاركة 227 مستشفى ووحدة صحية في الإضراب، وأضاف شفيق، أن خط القناة المتمثل في بورسعيد والإسماعيلية حقق مشاركة بنسبة 100%، وفي الدقهلية وصلت المشاركة إلى90%، أما دمياط كانت نسبة المشاركة بها 85%، وفي المنيا إلى 95%، وفي أسيوط تجاوزت 90%.

وأكدت اللجنة العليا لإضراب الأطباء نجاح إضرابهم المفتوح الجزئي، اليوم الثلاثاء، ووصوله إلى أماكن ومحافظات لم تصل إليها من قبل، بالإضافة إلى تعرض الأطباء لابتزاز غير معهود لوقف إضرابهم.

 واشار د.خالد عبد الرحمن عضو اللجنة العليا للإضراب بالدقهلية ، أن هناك مديرين هددوا الأطباء بوقفهم عن العمل، وتنفيذ قانون العقوبات عليهم، مشيرة إلى أن ذلك، يدل على نجاح إضرابهم وإحراج المسؤولين، سواء في وزارة الصحة أو نقابة الأطباء.

وأكد خالد، أن الأطباء أوصلوا رسالتهم إلى المسؤولين، وبالتالي الكرة الآن في ملعبهم للاستجابة إلى المطالب، مشددا على أنهم مستمرون في إضرابهم المفتوح لحين تحقيق المطالب.

وتعجب د. إبراهيم نوفل، عضو اللجنة العليا للإضراب، من تعالي نغمة المريض الفقير وتحمله نتائج الإضراب عند المسؤولين، قائلا: "كنتوا فين قبل كدا لما المريض الفقير يتصل بالقنوات عشان مش لاقي تمن العلاج"، واصفا ما يحدث بالنفاق، ومؤكدا أن إضرابهم لرفع ميزانية الصحة، وبالتالي لخدمة المريض.

يذكر ان مصر لم تشهد اضرابا عاما للأطباء منذ عام 1956 ، وهو الاضراب الذي اجبر عبد الناصر على ادخال تحسينات كبيرة في مجال الخدمة الصحية .