بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

انتصار جزئي لإضراب بتروشهد للصناعات البترولية

 انتصر إضراب عمال بتروشهد للصناعات البترولية بالسادس من أكتوبر جزئيا، الإضراب الذي بدأ الأربعاء الماضي للمطالبة بتحرير عقود عمل مع الشركة. حرر عمال الشركة المؤقتون – 70 عامل – الذين أضربوا لمدة 3 أيام عقودا اليوم بعد أن صمدوا في مواجهة إرهاب إدارة الشركة وإطلاق الخفراء والعرب القائمين على الحراسة وابلا من الرصاص في الهواء في منتصف ليلة أمس، مما اثار حالة من الذعر بينهم، قاموا علي إثرها بدخول الكرفانات الخاصة بهم، ولكنهم صمموا على مواصلة الإضراب.

في الصباح اليوم – الجمعة – اجتمع بهم المدير الخاص بالتشغيل، وقدم لهم عقود، تتضمن مزايا أقل من العقود الخاصة بالموظفين، ولا تنص على صرف أرباح للعاملين، وهددهم قائلا: من يريد أن يعمل فليعمل ومن لا يريد فلينصرف وهذا أقصي ما ستقدمه الشركة.

فقرر العمال الموافقة على التوقيع على العقود المكتوبة كخطوة أولى وبالتالى فض الإضراب، خصوصا أنهم في منطقة جبلية، منقطعة عن العالم الخارجى، وتبعد مائة كيلو عن الكيلو خمسين طريق الواحات .

بدأ العمال العمل ابتداء من اليوم الساعه 7 مساء اليوم، وهو موعد بدء الوردية، ولكن معركة اخرى ما زالت مستمرة مع الإدارة التى تريد خصم 500 جنيه من كل عامل بدعوى تعطيل العمل.