بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إنتصار موظفي جامعة قناة السويس

فض عمال جامعة قناة السويس بالاسماعيلية إضرابهم عن العمل اليوم بعد أن تراجع د محمد الزغبي رئيس الجامعة عن قراره بخصم نسبة من حوافز ومكافآت العاملين لصالح صندوق الزمالة على أن يتم سد العجز في الصندوق من موارد مالية أخرى، وكذلك وافق في لقائه مع العاملين المضربين منذ يومين على رفع الجزاءات التعسفية وتشكيل لجنة عمالية للتفاوض حول باقي المطالب المالية.

كان العاملون -2500 -قد فوجئوا بإدارة الجامعة تقرر خصم نسبة من حوافزهم الشهرية ومكافآتهم لصالح صندوق الزمالة الخاص بالعاملين.وعلى آثر ذلك أعلن العاملون والموظفون والفنيون يوم الثلاثاء الماضي عن قيامهم بإضراب مفتوح عن العمل لحين وقف الخصومات و انتهاء الأزمة. فيما أعلن طاقم التمريض انضمامه إلى الإضراب باستثناء العاملين في أقسام الطوارئ والحالات الحرجة حرصا على حياة المرضى.

وفي بيان أصدروه حدد العاملون مطالبهم في المساواة بالجامعات الأخرى مثل جامعة القاهرة وعين شمس،ومعرفة مصير أموال صندوق الزمالة ورفع الحوافز وتطبيق لائحة العمل بالمستشفى على كل العاملين ووقف الجزاءات التعسفية وعلاج الموظفين وأسرهم بمستشفيات الجامعة.

انتقد المتظاهرون سوء معاملة إدارة المستشفى لهيئة التمريض وتوقيع الجزاءات عليهم بدون إجراء تحقيقات واشتكى الممرضون من توقف ترقياتهم في درجاتهم الوظيفية لأكثر من عامين تقريبا. وقال العاملون إن خصم الحافز يصل لنحو 50 جنيه بحد أدنى للعامل وهو قيمة الحافز لشهر يوليو بكاملها. وتساءل المتظاهرون عن أسباب خصم الحافز لصالح صندوق الزمالة في الوقت الذي يتم الخصم سنويا من المرتبات لصالح الصندوق.

يذكر أن المستشفيات الجامعية تشهد في الآونة الأخيرة احتجاجات واسعة النطاق شملت المنيا وشبين الكوم والإسماعيلية للمطالبة بتحسين الأوضاع المالية حيث لا تتعدى مرتبات العاملين في بعض المناطق حاجز المائتين والخمسين جنيها شهرياً.