بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

انتصار وشيك لصحفيي «المسائية» و«التعاون»

وجه صلاح عيسى الامين المساعد للمجلس الأعلى للصحافة خطابين الى رئيسي مجلس إدارة الأخبار والاهرام يطالبهما بتعيين الصحفيين المؤقتين خلال 72 ساعة، وبالمقابل علق الصحفيون اعتصامهما الذي استمر لمدة يومين حتى يوم الأحد.

واكد خطاب عيسى ان المجلس الاعلي يتحمل التكلفة المالية لتعيين الصحفيين المؤقتين، وإنه قد أصدر شيكات بالفعل بالمبالغ المطلوبة، وقد حصل الصحفيون على نسخة من خطاب عيسى.

كان صحفيو المسائية والتعاون والمجلة الزراعية المعتصمون بمقر المجلس الأعلي للصحافة بوكالة أنباء الشرق الأوسط لليوم الثاني علي التوالي قد احتجزوا الدكتور عصام فرج القائم باعمال أمين عام المجلس بمقر بمكتبه لحين صدور قرار بتعيينهم.

وقال الصحفيون أن  وفدا منهم ضم 4 صحفيين قاموا بمقابلة محمد الهواري رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم بعد مكالمة أجراها معه الدكتور عصام فرج لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتعيينهم بعد توفير الميزانية الخاصة بتعيينهم ، إلا أن الهواري نفي ماذكره فرج وقال ” القرار في يد المجلس الأعلي للصحافة ” في إشاره إلي تملصه من التوقيع علي قرار التعيين.

واستنكر الصحفيون المعتصمون التلاعب بهم من قبل المجلس الأعلي للصحافة ومؤسستي أخبار اليوم والأهرام ، مؤكدين أنهم لن يفضوا اعتصامهم إلا بصدور قرار التعيين .

وقد انضم صحفيو جريدتى التعاون والمجلة الزراعية المؤقتين  اليوم الى اعتصام صحفيي المسائية بمقر المجلس الاعلى للصحافة للمطالبة بالتعيين بعد ان امضوا بدورهم خمس سنوات من العمل المؤقت.

يذكر أن إحدي الصحفيات المعتصمات قد تعرضت لحالة إغماء وتشنج نتيجة  الاجهاد الشديد والضغط العصبي الذي يتعرض له الصحفيون المعتصمون.

ورفضت الصحفية مغادرة مقر الاعتصام للعلاج ، وهو مادفع طبيبة الوكالة لعمل الإسعافات اللازمة  بمقر الاعتصام لإنقاذ حياة الزميلة.