بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

“قنديل” مهدد بالحبس والغرامة بسبب دعوى الكتان

يواصل عمال مصر معركتهم من أجل تحقيق أهداف الثورة وإعادة الشركات التي تم نهبها إلى القطاع العام، في ظل مقاومة شرسة من حكومة رجال الأعمال التي يترأسها هشام قنديل، وفي هذا السياق حددت محكمة جنح الدقى جلسة 15 يناير الجاري للحكم في الدعوى التي رفعها عمال شركة طنطا للكتان والتي تطالب بحبس رئيس الوزراء هشام قنديل لعدم تنفيذه أحكام القضاء.

وأكد محامي العمال في الدعوى أن هشام قنديل أمتنع عن تنفيذ حكم القضاء الإداري ببطلان بيع الحكومة أسهم شركة طنطا للكتان والزيوت للمستثمر السعودى عبد الله الكحكى. وأضاف في دعواه أن رئيس الوزراء بامتناعه عن تنفيذ الحكم يعد مجرماً طبقا لنص المادة 132 من قانون العقوبات والمادة 79 من الدستور الحالى، والتي تنص على معاقبة المسئول الحكومي الممتنع عن تنفيذ حكم قضائي بالحبس والعزل من الوظيفة.

ومن جانبه قال القيادي العمالي جمال عثمان أن “الإخوان المسلمون يسيرون على نهج مبارك ويرفضون تنفيذ الأحكام الصادرة في إطار حرصهم على الاستثمار والمستثمرين على حساب ملايين العمال مشددا على أن العمال سيحتشدون يوم 15 يناير المقبل في قاعة المحكمة انتظار لحكم القضاء الصادر بشأن قنديل”، وأكد على أنهم عازمون على مواصلة الكفاح من أجل إعادة الشركة ووقف عملية الخصخصة.